السبت , أغسطس 8 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / قد حدث ذات حُب ……… شعر // إيلينا احمد

قد حدث ذات حُب ……… شعر // إيلينا احمد

قد حدث ذات حُب
أن امتلأت سريعا
كإناء طال تعطشه للماء
فما عرف بأي ماء يمتلىء
لكنه فقط….يريد امتلاء
ولعل القلب يخرج لسانه الآن
كي يشيح إلى العالم بالْتواءة توضيح
لا بأس…..
فإذا امتلأت فارغب
فإن الفراغ آت
وكان لابد من إجراء محاورة طفيفة
كي لا أخدش قلبا سرقته أو لي سرق
بأن اللقاء ما هو إلا ضرب من تمني
وعليه نقيم قيامة العزف الخالد ولو مجازا
فيصيح الحُب راجما روحي بطوب انفعاله
ما انتِ سوى بائعة هوى
ما ملكت الكبريت يوما لتموت باردة
فظلت طوال الوقت
تشتكي لوعة حرارتها في فرك أفخاد التمنع
تنادى الآه في صمت
وتعاشر ألفا وسبعين رجلا
ليأخذها الشبق إلى ضفتي خطيئة
مع سبق الإصرار والتردد
دون شهود…
ودون مَنِي على قمصانها المتروكة على المشجب

قد حدث ذات حُب
أن مارست التعري بدافع الحُب الحُب
شهوة مني او ربما اشتهاءً منه
ما عرفت
لكن ما تكون رخيصا لأجله
لن تغلو به ولا من خلاله
فكنت داعرة حب بمشروع زوجة
منحت رقصتين وكيلوت باللون البرتقالي
وبعض أصابع كانت رُسل السلام لعابر جسد
ترك لعقا لجرح ما فتىء أن الْتحم
ذاك أني وبدافع الحب
أبيع ضميرا صالحا وشريفا
لجسد يتغاوى برذيلة مغتاظة

قد حدث ذات حب أيضا
أن تعثرت برجل يشبه والدي
يكبرني بخمسة عشر عاما وشيّبا يُشاببني
لم أعترف له أني أعاني عقدة يتم
فأبحث عن رجل يلقمني مفردة بابا في غنج
لم أقل له أني كلما اشتقت والدي
طلبت احتضانه
طلبت رؤيته
واضعة له طُعم الشوق لأطعم يتمي لا اشتياقي
كذبت عليه بحادثة حُب مشتعل نصابها
أني أحبه لذاته…لأنه هو
لا لأنه يشبه …..فقدي

كم من حدث حبٍ احتاج إذاً
كي أثبت حسن نواياي
بأنها…..ليست حسنة
وبأني لست سوى امرأة سيئة السمعة
تترك الحُب في كل مكان
فتتهافت الطير فرحا
وتطمع في اليوم التالي لمزيد من الحَب
لتجده في انتظارها مبتسما يرتجي رضاها

فقد حدث ذات حُب
أن نثرت الكثير من الحَب
وغادرت……..جائعة.

إيلينا احمد

12/7/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: