الخميس , أغسطس 6 2020
الرئيسية / أخبار العرب / السعودية والبحرين والفلبين يتألقون مجدّداً: جائزة حمدان بن محمد للتصوير تعلن الفائزين بمسابقة “أعياد”

السعودية والبحرين والفلبين يتألقون مجدّداً: جائزة حمدان بن محمد للتصوير تعلن الفائزين بمسابقة “أعياد”

كتب _ مجدي بكري

أعلنت الأمانة العامة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، عن الفائزين بمسابقة انستغرام لشهر يونيو 2020، والتي كان موضوعها “أعياد”. المسابقة شَهِدَت فوز المصور الإندونيسيّ “هيرمان”، بجائزة “اختيار الجمهور” حيث استحقَّ الحصول على كاميرا رقمية من طراز CANON EOS M50 مُقدَّمة من “كانون الشرق الأوسط”.

نسخة شهر يونيو من المسابقة شَهِدَت تألَّقاً لافتاً للعدسات السعودية والبحرينية والفلبينية بالحضور في قوائم الفائزين للشهر الثاني على التوالي من خلال المصورة السعودية فاطمة محمد الصبيحه، والبحرينية سوسن سهراب طاهر، والفلبينيّ مانويل ليبرودو جونيور، بجانب المصور الهنديّ ماهيش لونكار. وسيحصل الفائزون على الميدالية التقديرية الخاصة بالجائزة وستُنشَرُ صورهم وأسماؤهم على الحساب الرسمي للجائزة على انستغرام HIPAae، وقد شَهِدَت مسابقة شهر يونيو استخدام الوسم HIPAContest_Festivities#.

المصور الإندونيسيّ “هيرمان” الفائز بجائزة “اختيار الجمهور” يقول عن صورته الفائزة: التقطتُ الصورة في أغسطس 2014 خلال معرض Mount Hagen الثقافي في بابوا غينيا الجديدة. سبق لي الفوز في العديد من المسابقات على الانترنت، لكن ما يميّز هذا الفوز أنه سيساعدني على بناء ثقتي وإظهار ملفي كمصور بشكل أفضل أمام المصورين، كوني أستمتع كثيراً بتشارك المعرفة والخبرة مع الآخرين وأعتبر ذلك من أهم أساليب التطوير.

المصورة السعودية “فاطمة محمد الصبيحه” تقول عن صورتها الفائزة: تم التقاط الصورة في “قلعة جبرين” بسلطنة عُمان في فبراير 2019 خلال رحلة تصوير قمتُ بها مع بعض الأصدقاء. إنه من فنون الرقص الشعبي العُمانيّ يُسمّى “الرزحة” حيث يقف الرجال في خطوطٍ متقاطعة ويتحركون ذهاباً وإياباً يتبارزون بالسيوف والأشعار. سبق لي الفوز في العديد من المسابقات منها مسابقة جائزة حمدان بن محمد الدولية والتي دُعيت بموجبها للحفل الختامي للدورة الثامنة للجائزة في أوبرا دبي. الفوز في مسابقات جائزة حمدان خطواتٍ أخطوها نحو الجائزة الكبرى يوماً ما. لقد حظيت بشهرةٍ وحضورٍ جيدين في مجتمعات التصوير الدولية ولدي دوافع قوية للبحث الدائم عن رؤيةٍ جديدة لهذا العالم من خلال عدستي ولتعزيز حضوري كمصورةٍ سعوديةٍ محترفة.

وفي تصريحه عن الحدث، قال سعادة الأمين العام للجائزة، علي خليفة بن ثالث: الأعياد من أبرز مناسبات السعادة والاحتفال في مختلف الحضارات، ولكل حضارةٍ طقوسها وتقاليدها وعاداتها في التعبير عن سعادتها وتفاعلها مع المناسبات. دور العدسة هنا يتجاوز العرض البصري لطرق وأساليب الاحتفال نحو مدّ جسور التواصل الحضاريّ بين مختلف الشعوب من خلال الإضاءة على سلوكيات الفرح لدى الحضارات المختلفة ومعرفة تفاصيل الاحتفالية وتاريخها ورمزيتها ودلالاتها المختلفة. من يدقق في الصور الفائزة سيرى مهرجاناً للفرح متنوّع الألوان واللغات والنغمات، يجسِّدُ السعادة كقاسمٍ مشترك بين جميع الشعوب. نبارك للفائزين وندعو باقي المشاركين لمواصلة العمل وتطوير الأداء والمشاركة في النسخ القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: