الخميس , أغسطس 13 2020
الرئيسية / فيس وتويتر / سمير اليوسف يكتب :زغرطي يا انشراح!

سمير اليوسف يكتب :زغرطي يا انشراح!

حنين فتاة في الثالثة والعشرين من العمر، من بلد عربي كبير، تستخدم بعض برامج التواصل الاجتماعي الحديثة لكي تشجع الشابات على الكلام مع الشبان.
الناس المحترمة ، الاعلام والقضاء تكالبوا عليها وتمّ اعتقالها والحكم عليها بالسجن لمدة عامين مع دفع غرامة هائلة بتهمة الاعتداء على القيم الأسرية، او غباء من هذا القبيل.
كيف استطاعت فتاة كل قدراتها تلفون نقال أن تتهدد قيم مجتمع بأسره؟
يُقال أن عدد متابعيها وصل الى قرابة مليون ومئتي متابع. فهل من دون هؤلاء المتابعين كان يمكن لها النجاح؟ ماذا سيفعل المجتمع المحترم والقضاء العادل والاعلام النزيه ازاء هؤلاء؟
لا شيء على الأرجح. هؤلاء رجال. اشباع رغباتهم في التلصص وبلوغ الاثارة الجنسية من خلال العالم الافتراضي ليس جريمة يُعاقب عليها القانون أو يحاربها الاعلام او المجتمع المحترم.
ولكن أكيد الجميع يحسّ بالذنب ازاء ظاهرة كهذه بمن فيهم بعض متابعي حنين. فما الرد على ذلك؟
الرد المعتاد: تقديم قربان الى الالهة. احراق امرأة!
حنين هي القربان الذي يقدمه المجتمع، باعلامه وقضائه، لكي يحس بأنه قد طهّر نفسه من العار من الذنب من الخطيئة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: