الخميس , أغسطس 13 2020
الرئيسية / أخبار مصر / ركود باسواق الحلوي بالاسكندريه في عيد الاضحي و السورين يسطرون 

ركود باسواق الحلوي بالاسكندريه في عيد الاضحي و السورين يسطرون 

كتبت :جورجيت شرقاوي

يعاني المواطنون من ارتفاع أسعار الحلوي و الجاتوة المستمر ، الذى تقبل عليه الأسر المصريه في عيد الاضحي المبارك ، و خاصه ثان يوم العيد و الذي يعتاد الأطفال على شراء الكحك و البتيفور و قطع الحلوى المختلفة في أكبر موسم لبيع الحلوي والتي تعد ضرورية بالنسبة إليهم .
وأجرى «الديار» جولة ميدانية داخل محلات الحلويات وشوادرها بالإسكندرية ليرصد الأسعار وآراء المواطنين و نسبه الاقبال الذين أجمعوا علي ثبات الأسعار بالمقارنة بالعام الماضية بعد جائحه كرونا والتي انخفض المبيعات بها بحوالي ٩٠٪ .

متوسط الإقبال في الأسواق  :

تتوفر الشيكولاته و الجاتوهات و الترت و بتشكيله كبيرة و بأسعار تنافسية ، إلا أن القوي الشرائيه مازلت ضعيفه و قد زادت المبيعات بعد إعادة فتح البلاد بنسبه من ١٠٪ الي ٢٥٪ ، و لازل هناك قطاعات غير عامله منها الاستثمار العقاري و المقاولات و الملابس و قاعات الافراح و هي قطاعات مكمله لدي شعبه الحلويات بالاسواق ، برغم من عدم تقليل العماله و تحمل جزء كبير من الخسارة مع الحفاظ علي مرتبات العاملين إلا أن توقف موسم الحلوي في عيد السنه الهجريه و كانت الخسارة ٧٠٪ لحلوي المولد وسط جائحه كورونا .

-الاسعار:

و يري بعض العاملين بالقطاع ثبوت الاسعار منذ ٢٠١٩ ، مع وجود خصومات تصل إلي ١٠٪ عل ي بعض الاطباق الشرقيه و الشيكولاته تترواح ما بين ١٠٪ الي ١٥٪ ، و خصم علي الجاتوهات ٥٪ ، و ايضا الكاب كيك ، كما تتوفر ايضا ‘تورته الخروف’ ذو الإقبال الواسع و الأحجام المختلفه بنسبه خصم ٢٠٪ ، كما أن يزداد الطلب علي السودانيه البلدي (الشعبي) و الامريكي ، و تتوفر غريبه العيد من ٧٥ ج الي ١٣٠ ج/ك ، و تتوفر اللديدة و قرع العسل و النوجه طوال أيام السنه .

بينما قفزت اسعار المكسرات لتتراوح ما بين ٢٥٠ ج الي ٣٠٠ ج/كيلو ، و يتوافر الفزدق بالعسل ليقلل من سعرة ، و يبلغ سعر الملبن عين الجمل ١٣٠ ج و الفسدقيه من ١٦٠ ج الي ١٧٠ ج ، و يتوفر الكاجو من ١٤٠ الي ١٦٠ ج بالقطعه ، في حين ثبوت اسعار السمسم و الحمص و السكر ، و يتوافر بدائل لتقليل الاسعار كالكرسبي الذي يقل النصف أو الثلثين عن الاسعار العاديه .

كثافه الاماكن المتواجد بها البيع :
أقبل المواطن السكندري علي بعض اسواق سيدي جابر والمنشيه وباكوس والرمل، بينما شهدت الاماكن الشعبيه ركودا واضحا، وأدي كثرة التجار الي ضعف الموسم، بينما حققت المجمعات الاستهلاكيه توازن بين الاسعار .
و من جانبه قال أحمد محسن، عضو لجنه شعبه الحلويات بالغرفه التجاريه ، إن الغرفه بقيادة محمد حفني رئيس شعبه الحلويات ، أنه تم ادراجها في شعبه المواد الغذائيه ، و أن الدوله فرضت هيمنتها لتوازن الخامات من ضمن المحاصيل الزراعيه برغم جائحه كورونا .

و أضاف محسن ، أن هناك اسعار قلت مثل الزبدة الطبيعيه من ٣٠٪ الي ١٠٪ عن السنه الماضيه ، و كذلك السمنه النيوزلندي و الخليط الزبدة ، و زيت عبد الشمس ، مع الحفاظ علي الجودة و تناسب الاسعار مع كل الفئات ، فلا يوجد اسعار فلكيه طوال ٨ اشهر .

السورين يتفوقون في هذا الموسم:
حاول السورين كسب الأنظار وجذب المصرين ، حيث لقيت المنتجات السوريه رواج كبير و سحبت البساط من الحلويات السكندريه بنسبه تتراوح من ٣٥٪ الي ٤٠٪ و هي منافسه محمودة لصالح المستهلك و يختلف الإقبال حسب السعر و الجودة لتنوع المذاق .

فلقي الاقبال علي الملبن السوري و الفطائر اللبنه ( البغاشه) و البقسماط الذي وصل سعرة الي ٣٦ج/ك و المفروشات ( الباتون ساليه و التوست الناشف) و البيتزا و لب عباد الشمس و زيت النخيل ، بينما توقف صناعه الحلاوة باللب .

– تقليعات العيد الجديدة :

تطرح أسواق و محلات الحلويات تورت العيد الكبير ‘الخروف’  و الكاب كيك و انواع الفنضام ، و تورت ‘كمامه كورونا’ ، و تورت خاصه بالاطباء ( عجينه السكر) و لكنها مرتفعه الاسعار بحوالي ٣٠٪ عن التورت العاديه و يرجح ارتفاع أسعارها لعدد ساعات صناعتها التي تبلغ ٥ ساعات للتورته الواحدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: