الجمعة , أغسطس 7 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / في خروجي عن المألوف معك ……….. شعر // أحمد عبد الكريم

في خروجي عن المألوف معك ……….. شعر // أحمد عبد الكريم

في خروجي عن المألوف معك…..
نوع من العصيان المبطن لما أؤمن به…..
ليغدو من الصعب أن أعتادك….
دون أن أستدرج ظلك كي أعانقه…..
كخمر أتذوقه….
سترافقني مشهدية الثمالة حين تكتب كأسك…
بطرف اللسان…..
ابتدأت بك ….
بيسير رجفة حاصرت مرآة الخافق ليسقط نبضه…
بأمان الأنامل سعيت كي أمتلئ منك…..
أوقدت هالة ضمة كي أسكبك ….
وبكل الهذيان…..
صرخت أحبك……
لتكتمل عبثية المشهد…..
رددت مواقيت السقيا صوتي….
ذاك صدى اليقين حين أسمعك…..
لتحملني دنان النجوى إلى يدك……
كأن الكل يسمعني إلا أنت…..
برفق راء حملت وتر الليل إليك…..
هتف السهر… اعزفه ….
خذه إلى أقداح لحنك….
زده….
مرة أخرى ورحمة تتجلى…
كأنك تزرع بيادر الذكرى بوافر قمحك…..
لتدنو أعلى ….
قاب شفتين أو أدنى…..
قد كاد العطش أن يقتلك…..
احصده….
افرغ ينابيع الكرى على أوراقه…..
كأنك تتناول توتا من من سفح خافقه…..
لترتشف كرزا من قمة شاهقه….
هلا صببت للسهر جرحا على خطا قهوتك….
علك تعيدني إلى صدرك…
لربما أدمنه…..
قبل أن أفقده.
Ahmad Abdulkareem

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: