الرئيسية / تاريخ العرب / مبنى محافظة القاهرة بميدان الجمهورية ..

مبنى محافظة القاهرة بميدان الجمهورية ..

كتب :مصطفي شريف 

فى 4 يوليو عام 1960م تحديدا تغيرت طبيعة محافظ القاهرة وأصبح لا يتبع وزارة الداخلية، وسحب منها الإشراف على اختصاصه الوحيد آنذاك و هو حكمدارية أمن القاهرة ، والتى أصبح اسمها مديرية أمن القاهرة، وأضيف اليها بدلا منها الإشراف على بلدية القاهرة والتى كانت تتبع وزارة الشئون البلدية والقروية، وتم إلغاء بلدية القاهرة وأصبحت مديريات ، وكان أول من تولى منصب محافظ القاهرة هو صلاح دسوقى الششتاوى و منذ عام 1960م حتى عام 1965م .
ومن اشهر من تولى منصب محافظ القاهرة (وجيه أباظة) حيث تولى المنصب فى ابريل عام 1970م ، وفي عام 1971 عندما وقعت أحداث مايو كان وجيه أباظة علي خلاف خفيف مع السادات إذ أنه رفض تعليق صورة السادات بجوار صورة عبدالناصر عندما كان محافظ القاهرة, ورفض نشر إعلانات تأييد للرئيس السادات وحركة مايو ولذا ألقي القبض عليه بتهمة الاشتراك في القضية وحكم عليه بالسجن خمس سنوات وأفرج عنه السادات في 1974
ولمن لايعرف وجيه أباظة فقد كان مديرا للشئون العامة للقوات المسلحة ومسئولا عن إعلام الثورة. فأنشأ شركة للسينما تولي مجلس إدارتها، وأسماها شركة النيل وشركة إعلان لتقديم إعلام عن الثورة وأنشأ أيضا جريدة الجمهورية وجريدة الشعب وكان ترخيصها باسمه وابتكر أفلاما تسجيلية عن الثورة
ويعتبر يوسف صبرى أبوطالب أيضا من أشهر من تولى منصب محافظ القاهرة ، وقد تولى المنصب فى مارس 1983م حتى 1989م ، ولمن لا يعرف فقد تولى أبوطالب وزارة الدفاع فى مرحلة انتقالية بعد الإطاحة بالمشير أبوغزالة وحتى تولى المشيرطنطاوى منصب وزير الدفاع .
أما عن تاريخ مقر المحافظة عبر التاريخ
فى كتابه «الأصول التاريخية لمؤسسات الدولة والمرافق العامة بمدينة القاهرة» يتتبع الباحث فتحى حافظ الحديدى،الصادر عن دار المعارف ..
فقد تعاقب المقار الرئيسية لهذه المؤسسات، فى محاولة رصد، هى الأولى من نوعها،
وعن مقر محافظة القاهرة يذكر الباحث أنه منذ سنة ١٨٠٥ إلى ١٥ مايو ١٨٦٩ كان ضمن المبانى التى فوق هضبة القلعة، وبجوار قصر والى مصر محمد على باشا.
وفى منتصف مايو ١٨٦٩ إلى منتصف يوليو ١٨٧٠ كانت إلى يسار مدخل شارع العتبة الخضراء المؤدى من ميدان العتبة الخضراء جنوبًا إلى شارع العسيلى شمالاً، كما وتطل أيضًا على ميدان العتبة الخضراء.
ومنذ منتصف يوليو ١٨٧٠ إلى ٢٤ مايو ١٨٩٥ انتقلت إلى نفس المكان الحالى لمرفق المطافئ فى ميدان العتبة. وكانت لها واجهتان إحداها تطل على ميدان العتبة، والأخرى تطل على شارع الضبطية.
وفى ١٨٩٥ حتى نهاية ١٩٥٧ انتقلت إلى شارع بين النهدين حاليًا هو جزء من شارع بورسعيد، وعند ناصية شارع تحت الربع، شارع أحمد ماهر، ومجاورة لمحكمة الاستئناف آنذاك. كان مبنى المحافظة هذا قصرًا لمنصور باشا، تركته محافظة القاهرة نظرًا لتصدعه، ومن ثم فقد جرى هدمه، تمهيدًا لإعادة بنائه.
وفى أكتوبر ١٩٥٨ انتقل مقر المحافظة إلى قصر عابدين، وقد باشر المحافظ عمله بمكتبه فى القصر في ١٠ ديسمبر من العام نفسه. وفى ٢٦ أكتوبر ١٩٥٩ انتقلت إلى المقر الحالى بميدان عابدين، ومن ٢٦ أكتوبر ١٩٥٩ حتى ٤ يوليو ١٩٦٠ ،وفى ١٣ أكتوبر ١٩٦٥ خصص للمبنى البرج الذى به حاليًا المجالس القومية المتخصصة والمجلس الأعلى للصحافة الواقع بين المتحف المصرى وكورنيش النيل.
ومن أكتوبر ١٩٦٥ إلى الآن تشغل المحافظة المقر الحالى الجمهورية. وربما يتساءل القراء عن السر وراء التنقلات الكثيرة لمقر محافظة القاهرة فى فترة قصيرة من سنة ١٩٥٨ إلى ١٩٦٥.
والإجابة تكمن فى أن القاسم المشترك لهذه التنقلات كان بالتبادل مع مقر الاتحاد الاشتراكى وكان مع كل تغيير فى القيادة العليا له يتم تبديل لمقرى الاتحاد الاشتراكى ومحافظة القاهرة، دون سبب منطقى ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: