الرئيسية / ثقافة وفنون / آه يا أمي ……قصيده للشاعر محمد حمودة

آه يا أمي ……قصيده للشاعر محمد حمودة

..

حين كنت ولداً في مهبِ العظامِ على سنِ الشباب

كنت استأجر لعبة من صديقتي الناضجة،

كنت أدفع لها الوقت
وتمرح بالعمر ويكبر شعرها بقلبي
الى أن أصبحتُ عشريني عجوزاً، يطرق عظامه الشيبُ الأبيضُ
هي سرقت الوقت وأنا لم أحصل على شبابي
..
تلك الحبيبة يا امي
تأخذ حقائب سفري الحية
وتلقي ملابسها الميتة فوق سريري
ذلك الحب (أنا) وتلك الحب (هي) مجرمان يا أمي
لماذا خلق الله الحب يا أمي
محتالٌ هذا الوقت يا أمي
أرجعيني نطفة قبل أن أكون نطفة بلا حب يا أمي
أرجعيني الى الله يا أمي
..
خبئيني يا أمي من الموت، فأنا أخاف الحياة إن مت، وأخاف الموت إن عشت
خبئيني من الموت يا أمي
خبئيني من الرصاصة التي تجعل لون العظامِ نحاسياً
خبئيني من الحياة يا أمي
أخاف أن تصدأ روحي من الموت
..
هل تتذكري المشط الصغير الذي كنتِ تعجني به الحكايات
حين كان يسافر من يدك إلى شعري
إن شعري يبكي كالشجرة تماماً يا أمي
لقد فصلوا أبنتها وكنت أنا بلا أشجار تسكن رأسي
..
هذا المحيط الذي يسكن بي يا أمي
كل ماؤه يسم عروقي
كل أرضه تبتر ظلي
كل الجدران نزعت الطوب مني
وبت في روح عارية لا تملك مني غير الجلد الناعس وحجرين صغيرين
..
آه يا أمي
هذا الحياة تعبث بي، وتقتل بي، وتسرق بي
كيف يكون المشط ناعماً والناس تحفر أظافرها بجلدي،
كيف أكون بخير
وأنا أرى الشر يعتقل الخير في سلاسل فولاذية
وأرى بالورد أشواك مسمارية
كيف أكون بخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *