الثلاثاء , أكتوبر 22 2019
الرئيسية / أخبار العرب / مقتل 7 من قادة طالبان في غارة أفغانية وثامن جراء انفجار عبوة ناسفة تابعة للحركة

مقتل 7 من قادة طالبان في غارة أفغانية وثامن جراء انفجار عبوة ناسفة تابعة للحركة

أعلنت وزارة الدفاع
الأفغانية، اليوم /الثلاثاء/، مقتل7 من قادة حركة (طالبان) في ضربة جوية بإقليم هيلماند
في جنوب البلاد، مشيرة إلى مقتل قائد طالباني ثامن في إقليم قندوز بشمال البلاد بعبوة
ناسفة بدائية الصنع زرعها مقاتلو الحركة أنفسهم.

وقالت الوزارة
– في بيان نقلته وكالة أنباء “خامه برس” الأفغانية – إن الضربة الجوية استهدفت
موقعا في منطقة جارامسر، وأسفرت عن مقتل 7 من قادتها، إضافة إلى إصابة 7 مقاتلين بالحركة.

ولم تعلق حركة
طالبان بعد على بيان وزارة الدفاع، لكن هيلماند هو أحد الأقاليم الذي تنشط فيه طالبان
بشكل كبير، حيث تنفذ في كثير من الأحيان نشاطات مسلحة في الإقليم المتقلب، كما عانت
الحركة مؤخرا من خسارة مخازن للأسلحة ومصنع للعبوات الناسفة بدائية الصنع في الإقليم.

وفي السياق ذاته،
أفادت الوزارة بأن قائدا طالبانيا لقى حتفه اليوم الثلاثاء في انفجار عبوة ناسفة بدائية
الصنع زرعها مسلحو الحركة في منطقة دشتي أرشي بإقليم قندوز في شمال البلاد.

وقالت الوزارة
أيضا إن الانفجار أسفر، أيضا، عن مقتل 3 آخرين من عناصر الحركة.. مضيفة أن القائد المقتول
يدعى طوفان.

وتستخدم طالبان
والمليشيات المسلحة الأخرى في أفغانستان العبوات الناسفة بشكل متكرر كسلاح لاستهداف
القوات الأفغانية والمسؤولين الحكوميين، كما يلجأون إلى استخدام المدنيين كدروع بشرية
لمواجهة العمليات الأمنية الأفغانية.

وقال دولت وزيري
المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الأفغانية، إن الحركة تستمر في استخدام المدنيين
كدروع بشرية، بل إن قادة طالبان لا يأبهون بأفراد عائلاتهم نفسها.

وقال وزيري إن
عددا من أفراد عائلات قادة طالبان كانوا من بين الذين قتلوا بعد أن طلبت القوات الأفغانية
دعما جويا وسط اشتباكات عنيفة في قندوز الأسبوع الماضي، حيث استهدفت يوم الخميس الماضي
اجتماعا للحركة يهدف للتخطيط لهجمات جديدة على قندوز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: