الرئيسية / ثقافة وفنون / خطوط شهوانية .. للشاعرة : ميسرة هاشم

خطوط شهوانية .. للشاعرة : ميسرة هاشم

السلام على الذين يبحثون  بين خطوط  يدي 
ليغريهم  الملمس  الناعم 
يفسرون  الحب ﻷلاف  القصص 
 ويبرمون  معاهدتهم  مع الفرح
 لتكون  الرؤيا  غبارية
 تصارع ثيران  حديثهم 
 بمساحة   الرأس 

لست  امرأة  عادية  ….

 لقد  خلقت  من بؤس  المجتمعات 
 تنفست  رائحة  البارود شهيقا 
 عاقرت  خطى  آقدامي  أشلاء  الجثث  
أقمت  علاقات  عدة  على رصيف الموت 
حينما كنت أضع الحناء  في ليالي  العرس 

 
 أنا امرأة  …..? 

مارس القلق   شذوذه  الجنسي 
 عندما تركني  عارية  فوق أوراق  الشجر 
يقطف  من شقاوتي
  رصاص  الإنتظار  ليطلقه بصدور  الصبايا  
رمادا  متضرعا 
  لتظلل  بأزيرها  ملامحها 
 كسحب  تركن أحجياتها 
 يتيمة  فوق  جفن  الشقاء  ماطرة

أنا إمرأة    …..

 لرجل  فقد بكارته 
 بين رغبات  الليل   وصور الإعلانات  
ليقذف  تلك الرجولة
  داخل ورق  الحمامات  
ويهرب  عاريا تارك  وراءه 
غوص  النصل  مع الأوراق 
  ليحجب  المسافة  بيننا 

 رمادية  رمادية  ….?

أنا  إمرأة  …..

 سقطت  تحت  سطوة  الريح
  لاهيم  بالكتابة 
  وأمارس  حقي بالحياة 
  متعرية  أمام  خانة  أفكاري
  أحتسي كأس حبري بعد الأخر 
 وكأنني  غانية  ورق  …
 
أنا  امرأة  …….

أراقب الشمس كيف تسرق ضوء حلمي
 لتتركني  ابحث عن حذاء أمنية
 هامت بالتفرد   لتلك الألحان  الفجرية  
فهل أذكر  لكم  لهاثي  على سلم الأرق 
 
فهل  هناك شيئا  مني
  يتحسسه  ذلك الأعمى 
ويسلك  دربا  قل فيه سالكيه
 بين كف القدر

 أنا  روح  مغامرة 
  تبحث عن بقايا  جسد 
لتنكس  بيارق  الذكر
   وتصنع سربا  من  الطيور
  تراقص به أناملنها   لحن الارتجال
  ليرمق  العطر  مع الثغر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *