أخبار مصر

تصميم مجسم ثلاثي الأبعاد من 5 لوحات للترويج لمعالم المحافظة

المنيا – نجلاء
فتحي

أعلن عصام البديوى
محافظ المنيا أن المحافظة قامت بتصميم وتنفيذ مجسم ثلاثي الأبعاد للتعريف بالمحافظة
، مكون من خمس لوحات تبرز أهم المعالم الأثرية وتعطى لمحة حول الحضارات التاريخية التي
مرت بها المحافظة عبر العصور القديمة علاوةً على تجسيد عدد من المقومات السياحية والثروات
الزراعية والصناعية والمحجرية التي تتمتع بها المحافظة.

وأضاف المحافظ
أن إصدار تلك المطوية يأتي من منطلق الترويج للمحافظة والتعريف بها بشكل غير تقليدي
وبتكلفة رمزية ،إلى جانب دعم السياحة الداخلية وإعادة المنيا إلى مكانتها السياحية
التي تليق بها ، حيث يتم إهداء المجسم لضيوف وزوار المحافظة .

قام بإعداد وتنفيذ
المجسم مكتب الإعلام بالمحافظة ، ونفذ أعمال التصميم ” شريف محمد ” ، ويحتوي
المجسم على خمس لوحات متتالية كل لوحة تعبر عن مرحلة وتأريخ لمحافظة المنيا حيث تحوى
اللوحة الأولى على نهر النيل وعلى جوانبه يقف تمثال البابون الذي يمثل المعبود تحوت
اله الحكمة والمعرفة عند القدماء المصريين وأسفله صورة لطيور الابيس المحنطة والتي
تمثل أيضا صورة أخرى للمعبود تحوت وبجواره تمثال للملك اخناتون ، واللوحة الثانية تمثل
الزراعة والري ونماذج لبعض المحاصيل الهامة التي تنتجها المنيا وصورة لمتحف ملوي وبجواره
المتحف الآتونى واللون الأخضر دلالة على علم محافظة المنيا ، واللوحة الثالثة تحوى
صورا لبعض معالم المنيا الإسلامية والقبطية ابتداءاً من كنيسة دير العدرا بجبل الطير
ومسجد الوداع ومسجد سيدي الحمام بالبهنسا ، ويليه مسجد عباده بن الصامت وقبر الإمام
القرطبي بمدينة المنيا وصورة عامة لمقابر البهنسا وأخيراً مسجد الفولى .

و تضم اللوحة الرابعة
صورة لبعض المعالم الأثرية بالمنيا وصورة من تونه الجبل لبيت جنائزي وإحدى المقابر
, وطهنا الجبل وأعمدة كنيسة من الاشمونين ثم منطقة بني حسن واستراحة ومركز الزوار بديرمواس
، وصورة من مقبرة الكاهن مرى ورع وصورة من إحدى مقابر بني حسن ثم صورة من إحدى مقابر
فريزر ونموذج المقبرة الملكية بتل العمارنة واللوحة الخمسة والأخيرة تمثل صوراً لبعض
النماذج العاملة والصناعية وجامعة المنيا .

ويتضمن المجسم
نبذة مختصرة عن محافظ المنيا ، كما جسد المصمم علم مصر وكأنه يجمع معالم المنيا ويفتح
زراعيه في دعوة لزيارة تلك المعالم والاستثمار بتلك المحافظة الغنية بمواردها وثرواتها
الطبيعية والبشرية وقد تم إصدار النسخة العربية منه ويجري حاليا تنفيذ النسخة الانجليزية
.

أخبـــار ذات صلـــة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق