حوادث وقضايا

الطب الشرعي يؤكد عدم الانتهاء من التقرير التشريحي لمجدي مكين

قال المستشار عمر مروان مساعد وزير العدل لشئون قطاعي
الخبراء والطب الشرعي، إن مصلحة الطب الشرعي أصدرت تصريحا باتخاذ إجراءات دفن
المجني عليه مجدي مكين، وأنها لم تصدر حتى الآن تقرير الصفة التشريحية عن حالته.

وأوضح المستشار عمرو مروان – في بيان له – أنه تم توقيع
الكشف الطبي الظاهري على جثمان المواطن المجني عليه، وتشريح الجثة وأخذ العينات
منها لإجراء التحاليل الطبية اللازمة.

وأشار إلى أن نتائج هذه الإجراءات والتحاليل تستغرق بعض
الوقت، وأن التقرير النهائي يظهر بدقة الأسباب التي أدت إلى حدوث حالة الهبوط
المفاجئ في الدورة الدموية والتي أعقبتها وفاة المجني عليه.

وأشار المستشار مروان إلى أن عبارة (الهبوط في الدورة
الدموية) تم ذكرها في شأن تشخيص سبب الوفاة، وتستخدم فقط عند اتخاذ إجراءات
التصريح بالدفن، ولا تعد تقريرا مفصلا عن حالة المجني عليه، موضحا أنه بمجرد صدور
تقرير الصفة التشريحية، سيتم إرساله إلى النيابة العامة.

وقال إن ذوي المجني عليه عقب استلامهم لجثمانه من مصلحة
الطب الشرعي، هم من نزعوا الأغلفة من عليها.

وكان المستشار خالد النشار مساعد وزير العدل والمتحدث
الرسمي للوزارة أكد أن الوزارة طلبت من الطب الشرعي المعلومات الكاملة بشأن
الإجراءات الطبية والتشريحية التي اتخذتها مصلحة الطب الشرعي حيال جثمان المواطن
مجدي مكين، في ضوء المقطع المصور الذي تداولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي
للمواطن المجني عليه.

يذكر أنه تم تداول مقطع مصور على مواقع التواصل
الاجتماعي بشأن مقتل المواطن مجدي مكين على يد ضابط شرطة داخل قسم الأميرية.

وتعود أحداث الواقعة إلى يوم الأحد الماضي، حيث تعرض
مجدي مكين للضرب المبرح على يد عشرة من أمناء الشرطة وضابط برتبة نقيب، ثم تم
اقتياده لقسم الأميرية وفقًا لشهود العيان، لتتلقى أسرته خبر وفاته ووجود جثته
بمستشفى الزيتون.

أخبـــار ذات صلـــة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق