الرئيسية / ثقافة وفنون / كنت على وشك ….قصيده للشاعره رجاء صالح

كنت على وشك ….قصيده للشاعره رجاء صالح

كنت على وشك 

ان القنه درسا في الحب 

غير ان لمسته الحريرية

لامست صحو القلب 

وسكرة انوثتي

حينها 
كطائرة ورقية 
تتشبث بخيط 
وترتعش 
بلمسة أصابع الريح 
ركضت روحي 
ورقصت 
في كفيه 
ياسيدي 
مالفرق الجوهري
بينك وبين طفل 
يحبو صوبي 
لاغمض جسدي عليه 
مالفرق
اذا كنت اراك 
تغتسل في عيني
وتخرج مدافن النار 
من بعضي 
مالفرق
لافرق 
توأمان متشبهان 
ولذة لامتناهية 
تسرق من فمي 
لقطة الحنين
وتصطاد 
من سرير الشوق 
صخب الحرير 
لتولد كل لحظة 
من جديد 
وتخذل نفسك الف مرة
لتنعم بلحظة عبورك 
على صدري 
وتبقى ساعات 
تزين نفسك 
لحلم قبلة قادمة 
من اعمق نقطة 
في قلبي 
وتوهم الشفاه بزيارة 
على مرمى مسمعها
ويضج عطرها المكتوم
بلهفة الآه 
سائلة عن الهوى
لاول مرة 
قبلت فيها الشفاه 
فهل اقلع 
عن اللذة 
وهي تنساب 
من خصالك
لذة تتسكع 
قرب الفوضى
وانت 
تلقي رغبة الطفولة 
في شغفي 
وتوقظ عاطفتي
من عز نومها 
كمزاج الريح انت
عند بلوغك الحب
لايتعب الوقت 
ياخذني
الى التيه حينا
وحينا 
يرميني في حضن الذاكرة 
مازالت رعشة القبلة الاولى
تصفق لك 
صدفة عفيفة انت 
وطهر لذتك 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *