الرئيسية / شؤون دولية / الصين قلقة من اعتقال بعض رعاياها في الفلبين في حملة مكافحة القمار

الصين قلقة من اعتقال بعض رعاياها في الفلبين في حملة مكافحة القمار

أبدت الصين قلقها
من اعتقال عدد كبير من رعاياها في الفلبين في إطار حملة تقوم بها مانيلا لمكافحة ألعاب
القمار عبر الإنترنت وحثت الحكومة الفلبينية على التعامل مع هذه القضية بإنصاف ووفقا
لما ينص عليه القانون.

عبر عن هذا المتحدث
باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ، في تصريحات صحفية أدلى بها، اليوم الاثنين،
تعليقا على الأنباء حول قيام مكتب الهجرة في الفلبين بضبط عددا كبيرا من المواطنين
الصينيين الأسبوع الماضي للاشتباه في تورطهم في العمل لدى موقع للعب القمار عبر الإنترنت
في شمال مانيلا.

وقال قنغ إنه قد
تم بالفعل الإفراج عن بعض المعتقلين وأن البقية ما زالوا قيد الحبس في انتظار المزيد
من التحقيقات.

وأشار إلى أن السفارة
الصينية في مانيلا طالبت السلطات المختصة في الفلبين بالقيام بالتسوية الملائمة للقضية،
والإسراع في التحقق من هويات المعتقلين، وإطلاق سراح من يثبت أن هوياتهم قانونية في
أقرب وقت ممكن، وضمان المعاملة الإنسانية للجميع والحفاظ على سلامتهم.

وأكد أن الصين
تحث دوما مواطنيها الذين يعيشون ويعملون في الخارج على الالتزام بالقوانين والأنظمة
في البلدان التي يكونوا بها وعدم الانخراط في أنشطة قد تضر بحقوقهم ومصالحهم مثل ألعاب
القمار.

وأشار إلى أن الاتصالات
ستبقى مستمرة مع السلطات الفلبينية لتسوية المسألة بالشكل الصحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *