ثقافة وفنون

لَا أَكْتُبُ حِينَ أُرِيدُ..للشاعر : عبد القادر رمضان

بِكُلِّ مَا أوتينا مِنْ صَمْتٍ،
نَشْرَبُ قَهْوَتَنَا،
فِي مُوَاجَهَةِ مِرْآةٍ،
تَسْتَنِدُ هِيَ الأُخْرَى
عَلَى حَائِطِ القَلْبِ.
لَا مُوسِيقَى فِي الجِوَارِ
تُذِيبُ قَبْضَةُ الثَّلْج.
ِ نَحْنُ جُزْءٌ مِنْ سياج،
مقطتع 
مِنْ دُخَانِ الضَّجِيجِ، 
لَا شَأْنَ لَنَا.
أَصَابِعُنَا العَشَرَةُ،
يمناي وَيَسُرَّاكِ،
يَتَشَابَكَان
ِ بِصَرِيرِ المَفَاصِلِ.
نَلْهَثُ،
كُلُّ مَا لَدَيْنَّا،
مِطْرَقَةُ الأَسْفَلْت.

أخبـــار ذات صلـــة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق