أخبار العرب

نائبة لبنانية تطمئن على التطورات في مخيم عين الحلوة في أعقاب الاشتباكات التي اندلعت الليلة الماضية

أجرت النائبة بهية
الحريري، اتصالين هاتفيين بكل من رئيس فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب العميد
الركن خضر حمود وبقائد الأمن الوطني الفلسطيني ورئيس اللجنة الأمنية الفلسطينية العليا
اللواء صبحي أبو عزب للاطمئنان على التطورات في مخيم عين الحلوة في أعقاب الاشتباكات
التي اندلعت الليلة الماضية بين مجموعة حركة “فتح” ومجموعة “بلال بدر”الفلسطينية.

 

وثمنت الحريري
جهود الفصائل والقوى الإسلامية الفلسطينية في وقف هذه الاشتباكات، داعية إياهم إلى
“تطويق ومنع أي محاولات لجرهم وجر المخيم لأي توترات لا تخدم قضيتهم الأساسية
بل تسيء لها وللمخيم وأهله وتفاقم من أوضاعهم الإنسانية والمعيشية الصعبة”.

 

وأوضح بيان صادر
عن المركز الإعلامي للنائب بهية الحريري أنها دعت القوى والفصائل الفلسطينية إلى
“تفعيل الأطر الأمنية الفلسطينية المشتركة في ما بينها بما يمكنها من ضبط الوضع
الأمني في المخيم.

 

وكان مخيم عين
الحلوة شهد الليلة الماضية اشتباكات استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية.

أخبـــار ذات صلـــة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق