الإثنين , ديسمبر 16 2019
الرئيسية / أخبار العرب / انتصارات الجيش السوري “تعلنها” التدخلات الصهيونية السافرة

انتصارات الجيش السوري “تعلنها” التدخلات الصهيونية السافرة

إنها الرابعة فجرا بتوقيت دمشق، والتقدم الساحق مستمرٌ
على اتساع جبهة حلب، أخبارٌ عن استسلام وعن تهاو فاضح للمسلحين تصل بسرعة رصاصات
الانتصار، كل هذا ترفق مع انفجارات مفاجأة في منطقة المزة، من جهة مطارها العسكري
جنوبي غرب المدينة.

لم تعد الحكاية غامضة، مجددا يطل كيان العدو برأسه مشرعا
أنياب حقده، وذلك على وقع نداءات أرّقت راحة باله المترنحة، فالمسلحون أطلقوها
جهاراً وبصوت أعلى هذه المرة، طالبين من العدو التدخل بضرب الجيش السوري علّ ذلك
ينقذهم في الجبهات المهزومة.

هذا ما اعترفت به وسائل إعلام صهيونية علانيةً، وعرضتها
بشكل مباشر كما أطلقها المدعو فهد المصري المتحدث باسم واحدة من كنتونات الصهيونية
المنتشرة في العالم وتدعى “جبهة الإنقاذ المعارضة”.

حين قال حرفيا على إحدى شاشات التلفزة الصهيونية موجها
رسالة مباشرة للعدو الاسرائيلي “إن سوريا الجديدة لن تكون دولةً معادية لأي دولة
أو قوة إقليمية أو عربية أو دولية، والأراضي السورية بأي حال من الأحوال لن تكون
مقراً ولا معبراً ولا مركز تدريب أو دعم أو محطة ترانزيت أو عبور للسلاح أو التطرف
أو الإرهاب العابر للحدود” على حد قول الدّعي فهد المصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: