الجمعة , يوليو 3 2020
الرئيسية / منوعات ومجتمع / ريهام عرفة تكتب : اتعلموها بـأه .. فن الفرح بالهدية !

ريهام عرفة تكتب : اتعلموها بـأه .. فن الفرح بالهدية !

 
حلو قوي إحساس ان يجيلك هديه … الهديه ممكن تبقى من حبيبك أو حد غالي عليك…. في
هدايا تانية من ناس غير متوقعه ودي احساسك بها مختلف …. ومن شروط الهديه انها تبقى
على غفله … ” تخرعك يعني” … كدا تجيب اكثر !

انا
ها تكلم عن فن انك تفرح بهديتك …الشخص الحبوب اللذوذ اللي جايالوا الهديه!.. واريني
الابتسامه الحلوه

ولذلك
!

لازم
تتعلم ازاي يكون رد فعلك وانت بتستلم هديتك …مع الوضع في الاعتبار نوع الهديه ومين
اللي يهاديك .. وفين هاتاخد الهديه..

لذلك
لازم تفرق!

لو جالك
هديه من حبيبك.. لازم تكون الفرحة ماليه وشك ..حتى لو الهديه مش على ذوقك .. بكره يتعود
يجيبها على ذوقك .. ولكن وحياة باباك بلاش تناحة الوجه .. وبهتان الوش واصفراره ..
وردك يكون كلمة صغيره ..”ميرسي” .. فتشله..

اللي
جايب الهديه عاوز يشوف فرحتك في عينك وبوسه من اللي بتعمل صوت وطويله .. مع حبيبك كل
الاعتبارات مش موجودة ولا المكان ولا الزمان .. اول ما تأخذ الهديه خش عليه على طول
.. افرح بالهدية معاه … افتحها وشوفها ووريها للي حولك … اتباهه بيها .. ومع اول
خروجه …. اخرج بالهدية علشان تفرحه “دافع ومكلف”.. علشان اللي جايب الهديه
يحس بالنشوى .. لان لو ما حسش بفرحتك … بيحصل صدمة .. ويترتب علية ان عدد الهدايا
تقل….. والكواليتي بردو ها تقل… بالبلدي ها تخسر..  وتيجي المناسبات القادمة ويحس حبيبك انه حيران لأنه
لو ما جابش تبقى عيبه .. ولو جاب هيتنكد عليه ..!

اما
لو جالك هديه من مجموعة أصحاب .. لازم تشكر الجميع ….وفي الغالب النوع ده من الهدايا
بيبقي متفق علية مسبقا علشان كدة الفرحة بتكون خاصة بالحاجة ومش بالأشخاص.. لانك عارف
مسبقا ها يجيلك ايه!! ولكن ما يمنعش انك تفرح معاهم .. لان كل شيء مردود … وهنا لازم
اننا نراعي الزمان والمكان .. والاحسن ان الجميع يبقى متواجد وفاضي … حتى تتبسطوا
بوقت قليل انت وهم والهديه!!

لو جالك
هديه من مديرك في العمل ….راجع من الحج وعمرة … هنا الوضع يختلف …. لازم يتوافر
بعض الاعتبارات … منها مراعاة الوقت والمكان … يعني مش هو يديك الهديه بينك وبينه
وانت تسيح لأهله 😀
…. ممكن يكون مش عاوز يعرف
حد … دا غير ان نفسيات الناس وحشه …. وممكن يكون هديتك اغلي من هدية زميلك…..
بلاش فضايح…. وهنا في موقف مديرك تعبيرك بالفرحة لازم يكون باحترام ووقار مع فرحة
طبعا “لاحسن يرفدك ”  .. ولكن علشان
ما يتعرفش انك واقع وخرمان هدايا وما صدقت حد عبرك..

في نوع
هدايا ممكن يجيب لك مشاكل .. وهي اللي بتيجي من عكس جنسك ..

لو انتي
ست وجالك هديه من زميل .. ممكن تقبليها ولكن مع مراعاة الاتي… فرحتك تكون هادية ورد
فعلك غير مبالغ فيه .. قبولك الهديه على شرط انه معروف انه زميل محترم ونيته سليمه
.. و تكوني متأكدة ان رجالة البيت (جوزك او ابوكي .. اخوكي) ..ها يتقبلوا الفكرة بدل
ما تتطين علي دماغك ..

اما
لو انت راجل وجالك هديه من ست … انا مش ها وصيك لأنني متأكدة انك ها تقوم بالواجب
وها تجامل ويمكن ترد الهديه في ساعتها …. ولكن نصيحة في حالة وجود ست في حياتك
… يا تكون مظبط دماغها انه عادي .. يا تخبي الهديه…. لأنك هتواجه طوفان من الأسئلة
انت في غنى عنه…. وجع دماغ على الفاضي

قاعدة
عامة : بلاش الردود المستفزة من نوعيه … ممكن ابدلها؟ … هي تنفع تتغير؟ … ياااا
بس هو انا ينفع البس الألوان دي؟ ….. بلاش النظرات المنكسرة والشفة المعوجة المصاحبة
بكلمة صغيرة زي “شكرا” .. ما كنش له داعي…

في نهاية
الحديث … تبسمك في وجه من يعطيك الهديه صدقة … مع حضن قوي …طبطبه على الظهر وبوسه
جامدة … يشعر بالنشوى .. واللذة …….اتعلموها بـأه !

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: