منوعات ومجتمع

حديقة النباتات بأسوان .

كانت تسمي بحديقة النطرون نسبة إلي أهالي النوبة الذين سكنوها بالماضي ثم تغيير الاسم إلي جزيرة الرادار نسبة لمقر القيادة للقائد الإنجليزي اللورد كيتشنر المعتمد البريطاني لدي مصر أثناء حربه بالسودان في القرن 19 الميلادي ثم تغيير الاسم للمرة الثالثة إلي جزيرة الملك في عهد الملك فؤاد الأول عام 1928

وأخيراً أطلقت عليها وزارة الزراعة اسم جزيرة أو حديقة النباتات وكان من أهم زوار الحديقة المشهورة الرئيس نهرو رئيس وزراء الهند والملكة إليزابيث ملكة انجلترا والرئيس تيتو رئيس يوغسلافيا والملك فاروق الأول وأبنته الملكة فريال التي أطلق اسمها علي احدي الجزر المقابلة لجزيرة النباتات وهي جزيرة أو حديقة فريال 

وهي عبارة عن حديقة في نيل أسوان تحوطها مياه النيل من كل الجهات حيث تكونت من رسوب الطمي الموجود في مجري النيل ولتكون بذلك من أروع المعالم السياحية التي يحرص جميع المصريين والأجانب علي زيارتها أكثر من مرة إعجاباً بما تحتوي عليه بأكثر من 380 نوعاً نادراً من النباتات الاستوائية والمعتدلة حيث تقع الحديقة على جزيرة فى وسط النيل العظيم بمساحة 17 فدان فى مواجهة مدينة أسوان ، وتم ضم إليها 3 أفدنة جديدة لمزرعة أبحاث البط لكي يصل طول الحديقة إلي 650 متراً وأقصي عرض لها 115 متراً ومقسمة إلي 27 حوضاً بكل حوض مجموعة متنوعة من الأشجار والشجيرات والنخيل والنباتات الاستوائية وشبة الاستوائية منها المعمرة منذ أن نشأت الجزيرة ومنها نباتات التربية الحديثة حيث يعتبر مناخها مثل صوبات التربية الخاصة للنباتات النادرة .

أخبـــار ذات صلـــة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق