ثقافة وفنون

لحن الوفاء….قصيده للشاعر مصطفي الحلو

بأسمكَ اللهمَ أبتدؤ صلاتي 

أرفعُ الدعواتِ ألتمسُ رضاها

أمي يا جمالاً لا شبيهَ فيهِ
مبركُ الراحاتِ في كفي يداها

يا رضاءً بأسمِ الله هلَّ
نورُ عيني قد تبدا من ضياها

طرقتُ بابَ رضواكِ فقلت ِ
كبِرَ الفتى وشذا بالدنيا عُلاها

بالأمسِ كان يحبو فوق زندي
ويتعثر بالخطا إذ ما خطاها

نورُ عيني وهجُ قلبي وسهادي
وبريقُ العينُ يُذرفُ إن سلاها

كيفَ أسلاها وربي قد حباها
جنّة الفردوسِ إكرامَ حماها

فادعِ لي وترضي يا سمائي
من لي إلاكِ نورٌ في مَداها

أمي أمي نبضُ عيني وحياتي
لو وهبتها كلَّ عمري ماكفاها

فازَ بالجناتِ وربي كلَّ من
بالطيبِ والإحسانِ قد ولاها

لو جمعتُ كل شعري رغمَ عجزي
مابلُغتُ لظلِ رمشٍ من سماها

فأحميها ربي وأجعل مني محسناً
تلكَ التي الجناتُ رهنُ يداها

أخبـــار ذات صلـــة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق