• أخبار مصر
  • بعد 6 سنوات من البحث .. عشوائيات "عزبة الصفيح" هل يحسمها محافظ بني سويف ؟

بعد 6 سنوات من البحث .. عشوائيات "عزبة الصفيح" هل يحسمها محافظ بني سويف ؟

تم النشر فى مع 0 تعليق اضيف بتاريخ : 10/01/2017 الساعة : 2:52:45

كتب -  سيد عبد الغني

 بعد مرور 6 سنوات من البحث والدراسة والعديد من اللقاءات والمقابلات بين محافظي بني سويف الواحد تلو الآخر والمسئولين بوزارة الإسكان وصندوق تطوير العشوائيات.

 أخيرا أعلنت محافظة بني سويف عن لقاء عقد مؤخرا بين المهندس شريف حبيب  محافظ بني سويف والدكتور أحمد درويش نائب وزير الإسكان للتطوير الحضري والعشوائيات الخطوات العملية لتطوير منطقة عزبة الصفيح والتي تمثل إحدى المناطق العشوائية بمدينة بني سويف حيث تم الاتفاق على البدء الفعلي في المشروع  من خلال رفع كفاءة الشوارع والمرافق والوحدات السكنية وتنفيذ كافة الأعمال المطلوبة لتوفير مكان لائق بالمواطن ومستوى حياة كريمة ضمن خطط الدولة الهادفة إلى تحسين مستوى معيشة المواطن وتحقيق العدالة الاجتماعية.

وكان المحافظ شريف حبيب قد التقي في بداية عام 2016  مع  نائب وزير الإسكان للتطوير الحضري  تناولا دراسة تحديد الآليات الخاصة بإعداد خطة تنفيذية لمشروع تطوير المنطقة كنموذج بحيث يمكن تعميم الآليات والخطوات التي تم اتخاذها في تنفيذ هذا النموذج على باقي المناطق العشوائية الأخرى ويكون محفزا لسكان باقي المناطق الأخرى لتقبل فكرة التطوير ويقلل من مقاومتهم للتغيير ووجًه المحافظ بإعداد دراسة اجتماعية تعكس صورة واقعية عن سكان المنطقة  من حيث الشرائح السكانية والفئات العمرية ومستوى التعليم, فرص العمل مستوى الدخل وغيرها من المؤشرات ,وذلك للاسترشاد بها في تنفيذ نموذج التطوير المطلوب بحيث يتناسب مع  طبيعة وظروف المنطقة التي كان يقيمون بها ويقلل من مقاومتهم للتغيير لتقبل فكرة المشروع وذلك بالتنسيق مع الجمعيات الأهلية للتواصل مع سكان المنطقة  والعمل على تأهيل سكان المنطقة نفسيا لتقبل فكرة التطوير, مع اختيار مجموعة من سكان المنطقة  تكون حلقة الوصل بين المحافظة والأهالي لنقل الأفكار والمقترحات وتبادل الروئ حول عملية التطوير.

كما تم عرض دراسة أن يقوم صندوق تطوير العشوائيات بالبدء في إنشاء وحدات سكنية لصالح محافظة بني سويف على مساحة 21 قيراطا تابعة لوزارة الأوقاف بمحيط منطقة العزبة لنقل السكان  المستأجرين لوحدات سكنية بمنطقة شق الثعبان إليها والتي سيتم تطويرها كما سيقوم صندوق تطوير العشوائيات بالتنسيق مع التخطيط العمراني بالمحافظة لعمل الدراسات والمقايسات المبدئية للبدء في الأعمال.

  وتعد منطقة عزبة الصفيح من أكثر المناطق العشوائية في بني سويف  والتي تناولها أكثر من محافظ ومسئول من خلال اجتماعات وزيارات منذ عام 2010 ولم تجد طريقا للتنفيذ علي ارض الواقع فقد وضع لها خطة للتطوير عام 2010 والتي تبلغ مساحتها 15 فدانا ويسكنها 9513 نسمة , موزعين على 1057 وحدة سكنية بحيث يكون التطوير تطويرا شاملا من كافة النواحي بعد رصد المباني في المنطقة والتي تتراوح مابين دورين وأربعة أدوار من أسقف خراسانية وخشبية والتي توجد في شوارع ضيقة ويصعب الوصول إليها عند حدوث الأزمات أو حرائق أو طوارئ وبناء على هذه المواصفات فقد تم وضع خطة للتطوير العمراني إلى جانب تطوير اجتماعي وتشغيل الشباب ورفع المستوى المعيشي للسكان وتتمثل هذه الخطة في إزالة المساكن غير الآمنة والمحلات التجارية وصرف تعويضات للأهالي ومنح وحدات بديلة.

ثم أعيد دراسة المنطقة ضمن المناطق العشوائية في بني سويف عام 2013 وتم عرضها علي مجلس الوزراء وصندوق تطوير المناطق العشوائية حيث اقترح  تخير الأسر بين  تسليم مساكن أو أراض مرفقة للبناء عليها أو صرف تعويض مالي مناسب  على أن يتم البحث في الاستفادة من الأراضي والمساحات التي ستتم الإزالة عليها لتطوير تلك المنطقة وتخطيطها.

وكان من اللافت للنظر تعدد الزيارات المتتالية الي محافظة بني سويف ومناقشة آليات تنفيذ مشروعات تطوير عزبة الصفيح  في الخطة الاستثمارية للعام المالي 2015/2016 ، بالإضافة إلى تحديد مهام الأطراف في مشروع التطوير وبحث لمعوقات التي قد تواجه تنفيذ المشروع مع طرح بعض الاقتراحات التي  تسهم في تنفيذ أعمال تطوير العشوائيات بالمحافظة  بالإضافة إلي  دراسة إمكانية وضع خطة متكاملة للتعامل مع ملف العشوائيات من خلال التنسيق والتعاون مع الأجهزة التنفيذية المختصة والمعاونة وتوفير البيانات والمعلومات المطلوبة للقضاء على العشوائيات الكائنة بالمحافظة .

البعض أشار إلي أن هذه التصريحات ليست جديدة فقد أطلقها من قبل وزراء ومسئولون سابقون ولم يتم تنفيذها فقد سبق تصريح مدير صندوق تطوير المناطق العشوائية عام 2013 لتطوير عزبة الصفيح والذي أعلن البدء بنزع ملكية الأراضي وتخصيص موقع بمنطقة شرق النيل بمدينة بني سويف الجديدة علي مساحة 3.44 فدان لإنشاء 22 عمارة سكنية توفر 528 وحدة سكنية بديلة لنقل سكان المنطقة وتعويض ملاك الأراضي وشاغلي وحدات النشاط .

وأعلن أيضا المدير التنفيذي للصندوق عام 2014  أنه سيتم إزالة المباني وإخلاء المنطقة وبيع الأرض وفائض الوحدات السكنية والوحدات التجارية لاستعادة تكلفة أعمال التطوير مشيراً إلي أن التكلفة الإجمالية للمشروع تبلغ حوالي 44 مليوناً و 214 ألف جنيه ويبلغ العائد نتيجة أعمال التطوير حوالي 45 مليوناً و 898 ألف جنيه حيث قام الصندوق بتوفير 28 مليوناً و 961 ألف جنيه   بمبدأ استعادة التكلفة.

 أخيرا أعلن عن اتخاذ الخطوات العملية لتطوير منطقة "عزبة الصفيح"  حيث تم الاتفاق على البدء الفعلي في مشروع التطوير من خلال رفع كفاءة الشوارع والمرافق والوحدات السكنية وتنفيذ كافة الأعمال المطلوبة لتوفير مكان لائق بالمواطن ومستوى حياة كريمة ضمن خطط الدولة الهادفة إلى تحسين مستوى معيشة المواطن وتحقيق العدالة الاجتماعية ، المواطن في بني سويف يتطلع بأن تخرج هذه الإجراءات إلي النور ويشعر بها علي ارض الواقع .

 


941 مشاهدة