الرئيسية / ثقافة وفنون / لستُ حبيبتكٓ …… قصيدة للشاعرة/ لطيفة الأعكل

لستُ حبيبتكٓ …… قصيدة للشاعرة/ لطيفة الأعكل

لستُ حبيبتكٓ 

كيفٓ تدّعي ، وأنتٓ قاتلي..!؟

انتحرتْ كل أحلامي 

على أعتاب محرابك

خٓيْباتي تحدِّق في الثّٓرى

بنظرات منكسره 
تخطُّ بعصاها الرّمل
تحاول رسم ظلالي
تستعير ما تبقى من ذاكرتي المثقوبه
………
أٓنٓسيتٓ أنك أوهمتني
بالجنة على الأرض
وأنّٓ أَكْل التفاحة ليس خطيئه
وأنّٓ العشب الأخضر
يٓنْمو على جسد الأحلام..
……..
أنسيتٓ كمْ بٓنٓيْتُ قصوراً من رمال..؟!
جرفتها الأمواج عند طلوع النهار
وصٓنٓعْتُ سفينه من أغصان أشعاري
وغٓرِقْتُ في بحر “الانزياح”
بحثاعن اللؤلؤ
فما عُدْتُ الا بالقليل من المحار والحصى
و لم أعثر على لؤلؤه واحدة 
تُضيء ليل سهادي
………
أنسيتٓ كيفٓ كُنْتٓ 
تجهر بحبك أمام الصغار
وكيف كنت تدعوني 
أن أحثهم على الانتظار
فأتحايل عليهم
أطبخ الحجر على النار
وأسْكِتُ جوعهم بحكايا السندباد 
الذي تاه في عرض البحار 
فيغفون على صدرالأمل والانتظار
……..
ألقيّٓ القميص على وجهي
أصبحتُ بِوٓضٓح النهار بصيره
أضاعكٓ شٓبٓقُكٓ القاتل الذي 
يشتهي .. كلّٓ النساء
 زمن الحريم ولى يا صاح…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *