• ثقافة وفنون
  • الموت كالفاكهة الطازجة ...... قصيدة للشاعرة/ أسمهان حمو

الموت كالفاكهة الطازجة ...... قصيدة للشاعرة/ أسمهان حمو

تم النشر فى مع 0 تعليق اضيف بتاريخ : 11/01/2017 الساعة : 2:08:33

الموت كالفاكهة الطازجة 
في هذه الحروب 
وانا اليوم منشغلة بموتي 
الحلم الذي مت فيه 
في المقبرة الجماعية 
وانتم ملتفون حولي 
الشعراء والادباء 
واصحاب النكت 
كلكم تحملون نايات 
 تعزفون لحن الخلاص

جلسنا في بهو كبير 
الشعراء 
على المنابر 
كل واحد بدوره يلقي قصيدة 
والنساء 
بطرف اخر تندب حظها 
ترفع مناديلها 
تنوح 
للماء والكهرباء 
وخيبات الازواج 
والاحبة 
والشموع المحروقة بروحها 
الشعراء يبكون وهم يلقون 
قصائدهم 
فقط اصحاب الحواري 
يتهافتون 
حول الحوريات 
والشيطان الاكبر 
يرتب دخولنا لجهنم 
انا اول الداخلين
تهمتي انني اضحك كثيرا 
والضحك عورة 
ولانني يوما ما صادقت الملائكة 
احد الاصدقاء سمح لي ان اقول كلمة 
على المنبر 
وقفت خجلة امام الحشد الهائل من الاموات 
وقلت 
انا الصدر الذي وصلته الرصاصة 
قبل ان تصل رئة طفل 
انا الشهيدة التي ماتت كثيرا 
 في كل صرخة الم

للخراب والموت العاهر في بلادي 
ومازلت ابكي 
لكل الخيبات 
واكمل صديقي العزف 
وشكلنا كلنا يااصدقائي 
حلبة من الرقص 
بكينا كثيرا 
ورقصنا رقصة زوربا 
وقررنا اننا سنرقص 
كثيرا على ارواحنا 
الساكنة في القبو 
المعتم ولابد من زلزال 
يثقب نافذة للنور 
لنخرج سوية 
 يدي بيدكم بالنور على بساط الارض


155 مشاهدة