ثقافة وفنون

هَمسُ الوِداد …قصيدة للشاعر شهاب البياتي


عينٌ تراقِب ……

حلولَ فَصلِها …..

وَ عينٌ تُتابع ……

عَزفَها ……

تُتقِنُ الطَرَبَ ….

وَ تُراوِد النَفس …..

بِـ الدَلَع ……

وَ تعلَمُ جَيداً …..

كَيفَ تَسطُو …..

وَ كَيفَ تَحتَلُ …..

الثَنايا بِـ بَوحِها …..

لَستُ أَحمقاً …..

وَ لا نَزوَتياً …..

وَ لا سَراباً وَ لا قَدَرا ……

وَ لَكِني أُقِرُ …..

وَ أَعتَرِف ……

بِـ أَني أَسيرُ عَينَيها …..

هِيَ لَيسَت سَفاحةً طاغية ….

بَل عاشِقَة ……

وَ سَميرَةٌ صاغِيَة …..

لكِنَها تَعلَمُ جَيداً …….

كَيفَ تَجتاحُني …..

وَ كَيفَ تَجعَلُني ……..

سَجيناً لِـ أَوتارِها …..

قَرينُها أَنا في الدنيا ……

لا فِي الحاضِر ……

وَ لا فِي القادِم …..

لَن تغوصَ لَحنٌ ……

وَ لا هَمسٌ ……

فِي ذاتي ……

غيرَ دقاتِ ساعاتِها …..

أخبـــار ذات صلـــة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق