الرئيسية / منوعات ومجتمع / نجم ماهر نجم يكتب : كل يوم وكل أم بخير

نجم ماهر نجم يكتب : كل يوم وكل أم بخير

كل عام وكل أم بألف خير .. 

واللى من غير أم حالته تغم 

كل الانبيا نزل عليهم دينهم 

وأمى اتولدت ومعاها دينها 

حنان وشفقة ورحمة 

واشهد آيات ربي فى كتابه نزلها 

رب ارحم أمي فى تربتها 

من غيرك يكرم ضيفه ويكرمها

من صغري ما شفت امي ولما أسال اسأل يقولو
فيك شبه كبير منها

اضحك واقول امي دي كانت البلسم والطيب وجنه
ربي ونعيمها

لما كانت تبتسم يظهر الف امل وتشرق شمس
ربي من بين شفايفها

أمي لما كنت اتمني أي حاجه في صلاتها تلح
بدعاها ولربي تكتبها

وتسجد وتدعي الارض تهتز وتقول يا رب وتطول
في سجدتها

ويجي في الاخرشيخ يفتي ويقول باطل حديث
الجنه تحت رجلينها

يا عم الشيخ روح افتي بعيد عني قلتلك امي
أتولدت ومعاها دينها

عارفين نهر النيل بطوله وعرضه كان بيجري
من سلسبيلها

عارفين بدر السما لما يكتمل كانت صورته
واضحه علي جبينها

عارفين شمس السما لما كانت تشرق تطل من
نور عنينها

وعارفين الكون الواسع ده عمره ما كان اوسع
من ادينها

أمي كان عرقها جناين ورد ومسك وعنبر وعودوفل
بياسمينها

أمي كانت كل الزهور والورود تتمسح فيها
وتشم في منديلها

أمي كان كل العطر والطيب والمسك يتطيب بيها
وفيها ومنها

وتيجم انتم تقولون انتا فيك شبه كبير منها

كنت لما ابرد اجري علي حضنها أدفي لما تحاوطني
بكفينها

أمي لما كنا نحب نتعطر نجري نطتيب ونقعد
تحت رجلينها

أمي لما كنا نبرد عليها نجري ندفي لما تختلط
انفاسنا بأنفاسها

ولما انجرح اقلها أاه صابعي يامه تمسك رجلي
وتوطي تقبلها

أمي كانت الارض تلين وتتعطر وتفرح بسجدتها

أمي لما كانت تبوسني أدوق طعم العسل من
علي شفايفها

أمي كانت مصر شرايينها مزروعه ورد وادينها
نيلها

أمي علمتني كل حاجه في الدنيا الا ازاي
أعيش من غيرها

كنت بلعب مع صاحبي قلي وطي صوتك لامي تصحي
من نومها

قلتله يلا يا صاحبي نروح نلعب عند قبر أمي
يا رب تفتح عنينها

أصل امي عمري ما شفتها كبيره دي من جيلي
وأنا من جيلها

لعبت معايا سيجا واستغمايه وعريس وعروسه
وكنت انا عريسها

ويجي في الاخرشيخ يفتي ويقول باطل حديث
الجنه تحت رجلينها

يا عم الشيخ روح افتي بعيد عني قلتلك امي
أتولدت ومعاها دينها

امي ماتت فجر يوم عيد الفطر عيدنا عيد المسلمين
وعيدها

عيد أه بعد ما ماتت الل كنا بنضلل في دفايرها
وجدايلها

امي أنا فاكرها كل لحظه لما بسوي لقمتي
أو اغسل هدمتي اقعد انادمها

أمي ما كنش حد في دينها ولا أدبها ولا جمالها
ولا نضافتها ولا شطارتها

#أمي عمرها ما قالت لحد لا او مفيش كانت
بحته جبنه تاكلنا وتعزم جارتها

ولما كانت تدبح فرخه او بطه او خروف قبل
ما تاكلنا تكون اكلت كل حتتها

أمي كانت حامده شاكره ساجده عابده والحمد
لله كانت دايما لزمتها

أمي لما كنا نبرد عليها نجري وندفي لما
تختلط انفاسنا بأنفاسها

امي وانا بفتح غرفتها أبص لفرشتها وادعي
ربنا ياخدني ليها او ليا يجيبها

أمي انا أخاف امسح غرفتها لينمسح مكان خطوتها

ويجي في الاخر شيخ يفتي ويقول باطل حديث
الجنه تحت رجلينها

يا عم الشيخ روح افتي بعيد عني قلتلك امي
أتولدت ومعاها دينها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *