الرئيسية / فيس وتويتر / منار حسن تكتب ….هل تقول الشعوب كلمتها الاخيره

منار حسن تكتب ….هل تقول الشعوب كلمتها الاخيره

بعد انتصار اردوغان السياسي في معركة الصناديق في استفتاء علي صلاحيات الرئيس الاعتقاد السائد ان الديمقراطية تغادر المنطقة اقليميا بفرض واقع قديم حديث و بهذا يكون التجربه التركيه التي كان يضرب بها المثل في النجاح علي الصعيد الاقتصادي تواصل فشلها علي الصعيد السياسي ربما من يقود اللعبه اراد ان يأخذنا الي منحني آخر وهو توازن قوي في المنطقة صعود تيارات بخلفيه دينيه وكأن يراد لنا ان يكون الصراع ديني شيعي سني مع التحفظ علي الهلال الشيعي الذي توقف في المد بعد العراق وتوسع الصراع بشكله في سوريا ،،،،
المشهد الان ترسيخ القدم لتيارات متشدده قد تخلق الصراع في المنطقة بشكل كبير وان لم تفعل ستكون محرك له علي اقل تقدير ،،،،
في راي القادم للمنطقه فقط تصارع قوي عظمي ومؤيديهم وستتضح الرؤيه رويدا رويدا ولن اقول ان موقعنا السياسي هو افضل الان نحن في تخبط سياسي داخلي واضح لاسباب امنيه لاتجعلنا نري اين قدمنا من موقع الاحداث وعليه ربما سيكون لنا توجه آخر وخصوصا اننا دون رؤي خارجيه او مستقبليه ننتظر تحرك الاحداث ونكون لها رد فعل ،،،،
وعليه لن يكون المستقبل مبشر في القريب او البعيد امنطقه اصبحت الصراعات فيها هي البطل الاوحد علي الساحه الاقليميه والعالميه ان يأتيك الحل من لاعبي العالم المتمركز في البيت الابيض وحلفائه او الكرملن وحلفائه بالامس كان له فيتو قوي اوقف قرار هام لحل وضع ربما كان مخلفا دمار اعظم وربما ناهيا للقصه واضعي الخريطه لم يتفقوا بعد علي النهايه ،،،،،،
والان اصبح الامس باليوم بالحاضر اشبه ببعضهم ،،،،،،
هل تقول الشعوب كلمتها الاخيره ،،،،،ربما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *