الرئيسية / ثقافة وفنون / صبراً سوريتي….قصيده للشاعره لمياء فرعون

صبراً سوريتي….قصيده للشاعره لمياء فرعون

تمضي السنينُ بسرعةٍ.. وتذوبُ

والعمرُ يجري والحروبُ تجوب 

والكلُّ في بحر الكآبةِ…..غارقٌ 

فمتى نثوب لرُشدِنا….. ونؤوب

 ماعاد للعيش الهنيئِ….. تواجدٌ 
كلٌ يعاني ف الحياة…. كروب
عتبي على من كنت أحسبُ أنَّهمْ
عوناً ،وهم في النائبات هـروب 
فإذا بهمْ كثعالبٍ…… ترنو إلى
ظبيٍ وحيدٍ في الفلاةِ….غريب
تركوه ينهشُ جسمَهُ,, متربِّصٌ 
 ودماهُ تجري كالسواقي دروب 
ياويلَهمْ كيف استباحوا أرضَنا
في كلِّ صوبٍ مدفعٌ منصوب 
 لابدَّ يوماً من زوال….همومِنا 
كلُّ المصائبِ تنتهي…وتذوب
فتصبَّري سوريـتي وتـحمـَّلي
من قبل بلواكِ ابتلى…..أيوبُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *