أخبار العرب

وحدات حماية الشعب الكردية تحذر: أنقرة تعلن الحرب

قال قائد وحدات حماية الشعب الكردية السورية سيبان حمو إن الانتشار العسكري التركي قرب مناطق يسيطر عليها الأكراد في شمال غرب سوريا يصل إلى “مستوى إعلان حرب” وهو ما يمكن أن يؤدي لاندلاع اشتباكات خلال أيام، وفقا لوكالة رويترز للأنباء.

وردا على سؤال فيما إذا كان يتوقع صراعا مع تركيا في شمال سوريا حيث تبادل الجانبان القصف المدفعي خلال الأيام الأخيرة اتهم حمو تركيا بالإعداد لحملة عسكرية في منطقة حلب وعفرين.

وقال في تعليقات أرسلها بالبريد الإلكتروني لرويترز “هذه التحضيرات العسكرية وصلت إلى مستوى إعلان الحرب وقد تفضي إلى اندلاع الاشتباكات الفعلية في الأيام القادمة… وبطبيعة الحال لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذا العدوان المحتمل“.

ورد نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش قائلا إن بلاده لا تعلن الحرب لكن قواتها سترد على أي تحرك “عدائي” من وحدات حماية الشعب الكردية التي وصفها بأنها جيش صغير شكلته الولايات المتحدة.

وقال قورتولموش في مقابلة مع رويترز “هذا ليس إعلانا للحرب. نحن نقوم باستعدادات ضد تهديدات محتملة… هدفهم (وحدات حماية الشعب) الرئيسي هو تهديد تركيا وإذا رأت تركيا تحركا لوحدات حماية الشعب في شمال سوريا يمثل تهديدا لها فسترد بالمثل“.

ونقلت وسائل إعلام عن حمو قوله الأسبوع الماضي إن وحدات حماية الشعب لديها خطة للسيطرة على المنطقة الواقعة بين مدينتي أعزاز وجرابلس. وبسؤاله عن هذا التصريح وصف التدخل التركي بأنه “احتلال” للأراضي السورية وقال “نحن لم نهدد تركيا ولا أمنها يوما ما“.

أخبـــار ذات صلـــة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق