الرئيسية / أخبار العرب / الحكومة الفلسطينية تدين اقتحام السلطات الإسرائيلية للمسجد الأقصى وإغلاقه

الحكومة الفلسطينية تدين اقتحام السلطات الإسرائيلية للمسجد الأقصى وإغلاقه

أدانت الحكومة الفلسطينية قيام السلطات الإسرائيلية باقتحام باحات المسجد الأقصى وإغلاقه في وجه المصلين، ومنعهم من قيامهم بأداء صلاة الجمعة وإعلانه منطقة عسكرية مغلقة وقيامهم باحتجاز حرّاس الأقصى ورجال الإطفاء.

 وقال الناطق باسم الحكومة طارق رشماوي، في بيان، إن “هذه الإجراءات إرهابية تندرج في إطار التصعيد الخطير من قبل سلطات الاحتلال حيث أن ذلك من شأنه تعطيل كافة المساعي الدولية وتحديداً المساعي الأمريكية لإحياء عملية السلام”.

وأضاف رشماوي أن “استمرار إسرائيل بارتكاب هذه الجرائم بحق أبناء الشعب الفلسطيني لن يثنينا عن مواصلة كافة الجهود التي نبذلها في تعزيز صمود أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده وتحديداً في مدينة القدس الشرقية التي ستبقى العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية المستقلة”.

وناشد رشماوي المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والحقوقية اتخاذ إجراءات فورية ورادعة لمنع السلطات الإسرائيلية من ارتكاب المزيد من الجرائم بحق أبناء الشعب الفلسطيني ومقدساته.

وقرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة، إغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين الفلسطينيين “لأسباب أمنية دون تحديد فترة زمنية”.

وجاء قرار نتنياهو بعد مشاورات أجراها، عقب عملية نفذها 3 فلسطينيين ضد مجموعة من عناصر الشرطة الإسرائيلية بالقرب من باب الأسباط في القدس الشرقية، أسفرت عن مقتل المنفذين الفلسطينيين واثنين من عناصر الشرطة الإسرائيلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: