الإثنين , ديسمبر 16 2019
الرئيسية / أخبار التعليم / بحضور نائبا عن وزير التعليم ونقيب المعلمين وعدد من عمداء كليات التربية الملتقى التعليمى الثانى نحو معلم مبدع

بحضور نائبا عن وزير التعليم ونقيب المعلمين وعدد من عمداء كليات التربية الملتقى التعليمى الثانى نحو معلم مبدع

كتب عاطف عبد العزيز
فى خطوه هامه نحم معلم مبدع على اعتبار انه رمانة الميزان فى  العملية التعليمية شهد مجمع مدارس الحسام الخاصة اقامة المتلقى التربوى  الثانى انطلاقا من توصيات الملتقى الأول الذى عقد بدولة الامارات العربية المتحدة منذ عامين ، بهدف النهوض بالعملية التعليمية من كافة جوانبها ، واستعرض المؤتمر تغطية لفاعليات مشروع مصفوفة المدى والتتابع ” تحليل وعمل خرائط للمنهج الدراسى” وأحدث أساليب وأدوات التقويم للمناهج الدراسية لمختلف التخصصات فى المراحل التعليمية وذلك بعمل مسابقة بين معلمى مدارس الحسام الخاصة حضر المؤتمر نائبا عن وزير التربية والتعليم الدكتور رضا حجازى رئيس الإدارة المركزية للتعليم العام بوزارة التربية والتعليم والدكتور ياسر عبد العزيزمدير عام التعليم الثانوى،و خلف الزناتى نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب . 
كما حضر المؤتمر كلاً من الدكتورة أمل سويدان عميد كلية الدراسات العليا للتربية بجامعة عين شمس والدكتور سلامة صابر وكيل كلية أصول التربية جامعة عين شمس والدكتور سامح ابراهيم مدرس المناهج وطرق التدريس والدكتورة دعاء هريدى مدرس علم النفس التربوى والدكتورة امانى سعيدة ابراهيم وكيل كلية الدراسات العليا للتربية والنائب تامر عبد القادر والصحفى محمود علوان وبدوى علام نائب رئيس جمعية اصحاب المدارس الخاصة 
وأكد الدكتور المندوة الحسينى رئيس مجلس ادارة مجمع مدارس الحسام الخاصة بأن هذه المدارس تسعى دائماً للمنافسة الإقليمية والعالمية وتقوم بالإشتراك فى المسابقات الداخلية والخارجية وكذلك القيام بزيارة المدارس الدولية المتقدمة لإعداد برامج للتوأمة وتطوير المدارس والمناهج لمواكبة التطورات العالمية فى مجال التعليم موجهاً الشكر لنقيب معلمى مصر وقيادات وزارة التربية والتعليم والمعلمين الفائزين فى المسابقة وأساتذة الجامعات الذين أشرفو على المسابقة 
وأكد الدكتور رضا حجازى على أن التعليم الخاص هو أحد اجنحة وزارة التربية والتعليم موضحاً أنه لابد من تواقر 3 عناصر لنجاح أى مؤسسة تعليمية وهى الكوادر الجيدة والسمعة الطيبة وأخيراً الأنتاجية وهى مدى تحقق نواتج التعلم ومتطلبات القرن ال21 مضيفاً بأنه يجب عمل خريطة متكاملة للمنهج دون تفككه لأجزاء لتحقيق ناتج التعلم .
وطالب الدكتور ياسر عبد العزيز بأن تكون المسابقة على مستوى المدارس الحكومية أوعلى الأقل على مستوى مدارس محافظة الجيزة وأن يقوم مجلس الأمناء بتبنى مثل تلك المسابقات مع وجوب تبادل الزيارات للمعلمين والطلاب بين المدارس الخاصة والحكومية لإكتساب الخبرات وتنمية المهارات
وقال خلف الزناتى خلال كلمته التى القاها فى هذا المؤتمر ان التعليم من ارقى المهن فهى مهنة الأنبياء والرسل ويجب أن نحافظ عليها مشيداً بتجربة مدارس الحسام الرائدة والمتميزة مطالباً بتطبيقها فى التعليم الخاص والعام لنهضة التعليم فى مصر مؤكداً على ضرورة أن خروج المعلم من دائرة الملقن والمحفظ إلى دائرة المبدع والمبتكر للإرتقاء بالوطن من خلال خلق جيل من النشئ متمكن ومحترف فى جميع المجالات والتخصصات كما وعد بتكريم اوائل المسابقة بمقر نقابة المهن التعليمية بالجزيرة 
وأشار الدكتور صلاح فؤاد مدرس المناهج وطرق التدريس بكلية التربية جامعة القاهرة أن مشروع تحليل المحتوى تضمن 3 مراحل جاءت المرحلة الأولى فى صورة محاضرات نظرية عن كيفية تحليل المحتوى العلمى وإعداد خرائط المنهج وصياغة الأهداف التعليمية وتضمنت المرحلة الثانية ورش عمل امتدت لمدة 70 يوم اشرف عليها اساتذة جامعة القاهرة بالمتابعة والتوجيه أما المرحلة الثالثة فقد تضمنت مراجعة لمشاريع المعلمين الذين تقدمو بها بعد انتهاء ورش العمل ليتم على أساسها اعلان الفائزين بالمسابقة 
وقام الزناتى وقيادات وزارة التربية والتعليم وبعض الإعلاميين بجولة تفقدية داخل المدرسة ورؤية الأنشطة المقدمة للطلاب ومنها المسرح وملاعب كرة القدم وحمامات السباحة واستديوهات التسجيل والاماكن المخصصة للعبادة مشيدين بالإهتمام بالطالب وأنشطته المدرسية 
وفى نهاية المؤتمر قام المندوه الحسينى بتكريم نقيب المعلمين والدكتور رضا حجازى والدكتور ياسر عبد العزيز وبعض الإعلاميين كا قام الزناتى وقيادات الوزراة بتكريم المعلمين الفائزين بمسابقة نحو معلم مبدع مشيدين بما بذلوه من جهد وماقدموه من إبداع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: