وذكرت مصادر أمنية أن مسلحين زرعوا عبوات ناسفة عند قرية التلول بالكيلو 17 بمدخل مدينة العريش، ما أدى لانفجار 3 سيارات مدرعة وعربة تشويش.

وأضافت المصادر أن القوات تبادلت إطلاق النار مع المسلحين، الذين نصبوا كمينا في محيط الاستهداف لمنع وصول سيارات الإسعاف أو أي دعم أمني لمنطقة الاشتباكات ورجحت مصادر أهلية ارتفاع عدد ضحايا الهجوم.

وتسعى القوات المصرية إلى القضاء على الجماعات المتطرفة في شبه جزيرة سيناء، وأخطرها تنظيم "أنصار بيت المقدس" الذي يتبع "داعش" ويطلق على نفسه اسم "ولاية سيناء"