الإثنين , ديسمبر 10 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفنون / دهاليز الموت الرخيص ….ِشعر إبراهيم الصعيدي

دهاليز الموت الرخيص ….ِشعر إبراهيم الصعيدي

اترجل كلماتي
لعلني اصل
الي بين القصيد
فتعاندني بعض الحروف
وتصر علي الوقوف
في الأماكن الممنوعه
فتخلتط المعاني 
وتزدحم الصوره
بمشاهد من العبث 
وعبارات جوفاء
فلا اجد قاريء
او طارق 
يطرق  بابي
او 
يرفل ثيابي
لارحل الي عوالم اخري 
لعلها تعرفني
او تجرفني رياحها
الي شاطئ قريب 
فلا مجيب
فاجمع شعاث افكاري
لأعود من حيث بدأت
لتعود الرحي
في يدي تدور
بحثا عني
وعن صبايا حور
بين جدران اليأس
وانين 
يختبيء
في جوف الضياع
يصرخ بلا توقف
في كهف الخوف
ودهاليز الموت
الرخيص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *