• فيس وتويتر
  • أوس غريب يكتب .....منطقة الفراغ الثقافي والسياسي التي فتحتها أنظمة الفساد لم تكن عبثا

أوس غريب يكتب .....منطقة الفراغ الثقافي والسياسي التي فتحتها أنظمة الفساد لم تكن عبثا

تم النشر فى مع 0 تعليق اضيف بتاريخ : 11/10/2017 الساعة : 3:53:41

أن يتحول الصراع من صراع عربي صهيوني ، إلى صراع إسلامي إسلاموي ، أو وطني إرهابي
ثم تكون المدن المحتلة في فلسطين آمنة ،والمدن العربية بين المحروقة والتي في طور الحرق وسكته 
هذا يعني أن الثغور التي يدخل منها العدو لم تعد ثغورا جغرافية وحسب 
هذا يعني أن الفكر الذي نحمله ، والتطلع الذي نتخذ عبره مواقفنا ونبني سلوكنا مرتبط ارتباطا ما قويا أو ضعيفا بالوباء الذي يودي بنا
هذا يعني أن منطقة الفراغ الثقافي والسياسي التي فتحتها أنظمة الفساد لم تكن عبثا ، بل كانت مقدمة وتوطأة لما يجري 
هل يوجد في الجامعات العربية دكتوريمتلك صلاحية تقرير منهاجه واختيار مفرداته 
هل يوجد حراك أكاديمي لمناقشة تصورات الأكاديمين ومقترحاتهم لما ينبغي أن يؤول إليه الواقع التعليمي ، والآفات التي تفتك به
الامر نفسه في المؤسسة الثقافية ، مؤسسة تابعة لا تستطيع أن تفرز صوتا واحدا حرا من الإملاء والتوجيه

مصادرة الرأي والحريات ليست استراتيجية تحدي تجبر الأنظمة على تأجيل الإصلاح 
إنها برنامج تجفيف ممنهج لمصادر الحيوية المجتمعية وبناء الروح
لذلك نجدهذه السلبية المرعبة تجاه قضايا الرأي العام 
لهذا نجد هذا العجز المزري عن أي شكل من أشكال التعاون 
أن يمسك بتلابيب الصحافة مجموعة من المطبلين ويابسي الروح يعني أن المهاوي سبيل الحكمة ، وأن دور المثقف هو تفخيخ الثقافة وجعلها شظايا لا تفضي إلى شيء ولا تصنع شيئا ، أساليب الكتابة التي تملأ الفضاء الافتراضي والتي تلقى من كتابها نوعا من الاطمئنان والتقدير الذاتي جزء من تفخيخ الثقافة أدهى وأمكر لأنه يبني الأفق الثقافي في فراغ من الصعب أن ينعكس على الواقع وهو في جوهره هروب من معركته 
كسرَ الإنسان العادي الخوف فتقدم من النار والفتك ببسالة وثقة وإيمان ، لكن المسخ الثقافي الذي يتردد صوته في القنوات المتاحة يعيد إنتاج الخوف وتثبيت دعائمه 
الخطاب الثقافي هو الواجهة التي تستر الخراب وتصنع الرضا عن عالم جدير بأبنائه جميعا أن يقتلوا أنفسهم على قبوله 
أن تكون في بلاد مهمة القضاة فيها نقل الحق من مستحقه إلى غاصبه ، أو أخذ ثلاثة أرباعه قبل تنويله صاحبه أمر لا يناسب الصمت 
أن تكون في بلد مهمة التعليم فيه إنتاج حالة الخواء العام وتسميتها شهادات جامعية أمر لا يناسبه الصمت 
أن تكون في بلاد كل شيء فيها مضبوط ومقيد إلا الفساد أمر لايناسبه الصمت 
المواضعة التي تعيش فيها أيها العربي تعني الكارثة 
تعني أن موقفك من الكارثة هو الرضا والصبر والحمد 
يعني أنك قد فتك بك ،أنك عُطّلتْ ، ولم تحرك ساكناً

هؤلاء المفقّرين الذين لفظتهم الجامعات ودور العبادة والشوارع التي لا أرصفة لها 
ثم التقطهم السلاح ومشاريع الله الزائف لم يأتوا من المريخ 
جاؤوا من الواقع الذي حرم الناس أدوارها وصادر قنوات فعلها وفاعليتها ، كل طفل هو مشروع إرهابي ، كل فتى لا يجد لنفسه سكة ينمو فيها إرهابي ، كل فم يبلع لسانه لأنه لا يجرؤ على الصراخ والشكوى والاعتراض إرهابي 
الواقع إرهابي بامتياز فكيف يكون أبناؤه غير إرهابيين 
الصحراء التي تيبّس الحقول والغابات يوما بعد يوم يبست الأرواح والقلوب أولاً وقبلاً


219 مشاهدة