• فيس وتويتر
  • د.فاتن عدلي تكتب ......التعليم والتجريب والسياسة

د.فاتن عدلي تكتب ......التعليم والتجريب والسياسة

تم النشر فى مع 0 تعليق اضيف بتاريخ : 11/10/2017 الساعة : 7:04:56

فى بداية السبعينيات كانت علاقة مصر بالمعسكر الشرقى أنذاك قوية فى كل المجالات. وتقدمت المانيا الشرقية بمشروع التعليم البلوتكنيكى وهو تعليم المجالات من نجارة وسباكة وزراعة ... وغيرها من بداية التعليم الابتدائى وتم اختيار مدرسة بمدينة نصر للتجريب وسميت "مدرسة مدينة نصر التجريبية الموحدة" بجانب الاهتمام بالمدارس الصناعية مثل مدرسة جلال فهمى بشبرا وتم تزويد هذه المدارس بالمعدات اللازمة وتدريب المعلمين. ووفقا للدراسات التى اجريت لتقييم التجربة انها تجربة نموذجية يمكن الاحتذاء بها
ومع انجراف السياسة العامة جهة الغرب فلم تعمم التحربة وقضى عليها . وعاد الالمان ألى وطنهم. وتقدم البنك الدولى فى ١٩٧٧ بمشروع التعليم الاساسى لكثير من الدول النامية وطبعا من بينها مصر. وكانت تقريبا نفس اهداف المدرسة التجريبية الموحدة. وتم مناقشة المشروع والتوقيع على الاتفاقية فى اسبوعين وتعميم التجربة على كل مدارس مصر. وبدأت المعدات والاجهزة المطلوبة تصل للمدارس ولكن فى هذه المرة دون اعداد المعلمين او تجهيز ورش الصناعات. و طبعت ملايين الكتب . ولكن ظلت الاجهزة والمعدات صامتة فى صناديق مغلقة الى وقتنا هذا 
ولكن للحق مازالت الكتب موجودة ويمتحن التلاميذ نظريا وكله تمام يا فندم.


104 مشاهدة