أهازيج الحنين .... نص : ليلى فوده

تم النشر فى مع 0 تعليق اضيف بتاريخ : 12/10/2017 الساعة : 4:34:10

يترجل الحنين 
ليسكن أهدابي مترقباً
لومضة صاخبه ....
من نبض !!!!!!!!!
وبسمة لاهثة ....
الى شط ؟؟؟؟؟؟
يتآكل كالثكالى
من فيض الدموع 
يهيم كما مغامر
في مساحات الضياع 
والليل أهازيج هندي أحمر 
يتمتم بأحجياتٍ صماء 
لقمر يهيم في السماء 
يرقبني بكل الحياء
فأمنحه عيوني النجلاء 
نوراً يزهو به في خيلاء 
ثم يتوارى مابين الغيمات 
وخلف قضبان الوحدة 
يمنحني حرية البقاء 
أسامر قلبي 
أتعاطى الروحَ دواء 
قد كنت ربيعاً 
في خريف جاء
ليمحو من الفصول 
فصلاً يسمى شتاء 
ويمنح وجنتيَّ للزهر إناء
وينبوع الحياة ..غدير له ورواء
يالبخل الليالي !!!!!!
كيف تضن بحواري 
مع سيد الأنجم قاطن السماء
فأظل أطرق دروبها
باحثة عنه في رجاء
أن يظل القلب قلبي 
وألا يشمل الجرحَ ... شفاء 

15 مشاهدة