• تاريخ العرب
  • رائعة الحضارة الإسلامية " تاج محل واحد من عجائب الدنيا

رائعة الحضارة الإسلامية " تاج محل واحد من عجائب الدنيا

تم النشر فى مع 0 تعليق اضيف بتاريخ : 20/10/2017 الساعة : 4:56:22

رائعة الحضارة الإسلامية " تاج محل واحد من عجائب الدنيا السبع ويرمز للحب والجمال والوفاء " 


د. صالح العطوان الحيالي

 

تاج محل (بالإنجليزيّة: Taj Mahal) ضريح ضخم يقع في الهند، مُشيّد من الرخام الأبيض من قِبَل الإمبراطور المغوليّ شاه جهان بين عاميّ 1631م و1653م، وذلك بهدف تخليد ذكرى زوجته الذي كان يُحبّها حبّاً جمّاً، وهي الأميرة مُمتاز محل. يُعتبر تاج محل أحد أجمل المباني المعماريّة في العالم، ومَحطّ إعجاب الكثيرين، ويعود سرّ ذلك للبناء المُتقن للمبنى الذي يدمِج في تفاصيل تشييده وعِمارته ما بين الحضارة المغولية، والإسلاميّة، والهنديّة، بالإضافة إلى جمالية الرُخام الأبيض للمبنى الذي يعكس ضوء الشمس والقمر، وقد يبدو كأنّه مُتغيِّر اللون. 
ارتبط تاج محل بالحب والجمال، ويُشار إليه كرمز للحب والوفاء؛ وذلك لما يرويه من قصّة حب جميلة جداً وخالدة عبر السنوات. يقع تاج محل في الهند، تحديداً في مدينة أغرة التي تُسمّى بمدينة تاج محل، وهي أشهر مدينة في الهند تقع في ولاية أتر برديش الهنديّة، وهي أكثر مُدنها اكتظاظاً بالسُكّان، إذ يبلُغ عدد سُكّانها 1.5 مليون نسمة. يبعُد الموقع حوالي 204 كلم جنوب مدينة دلهي. يقع ضريح تاج محل على ضفاف نهر يمونا، ويستقبل سنويّاً ملايين السُياح
يقع البناء المعروف باسم تاج محل في مدينة أجرا شمال غرب الهند، وقد كانت هذه المدينة عاصمة لسلاطين المغول المسلمين، ويعدُّ هذا البناء تحفة عمرانية رائعة على مر العصور.
تاج محل : اسم تاج محل هو اختصار لاسم "ممتاز محل"، وهو يعني تاج المحل.
وممتاز محل هي زوجة الإمبراطور شاه جهان الأثيرة إلى قلبه، والتي توفيت في عام 1631م، وبنى لها زوجها قبرًا رائعًا، بحيث غدا واحدًا من أجمل وأكمل الأبنية في العالم بأسره.
تاج محل هو ضريح رائع وأنيق من الرُّخام الأبيض (المرمر الأبيض)، وهو مبنىً عملاق يُشرف على مدينة أكرا الواقعة شمال غرب الهند، التي كانت عاصمة السّلاطين المغول المُسلمين في القرن الثّالث عشر؛ أيْ زمن بناء تاج محل. يُعدّ تاج محل جوهرة العمارة الإسلاميّة؛ فقد تأثّر شاه جهان بالعمارة الإسلاميّة كثيراً عندما بناه؛ حيث كان لهذه الحضارة تأثير كبير على شِبه القارّة الهنديّة. 
ويُصنَّف تاج محل الآنَ كأُعجوبة من عجائب الدُّنيا السّبع؛ لِما يحمله من جمالٍ وإبداعٍ ساحرٍ، فقد وصف الإمبراطور شاه جهان هذا الضّريح بِقوله: (إذا لجأ إلى هذا المكان شخصٌ مُثقَلٌ بالذّنوب، فسَيتطهّر من ذنوبه، كالمغفورة له خطاياه، وإذا لجأَ الآثِم إلى هذا القصر، فسَتنمحي جميع خطاياه السّابقة. إنّ النّظر إلى هذا القصر يَترك بين حنايا القلب شعوراً بالحُزن. لقد شُيِّد هذا البناء في هذا العالم لِيعرض جَلال الخالق وقُدرته)
لقاء الحبيبين
ـــــــــــــــــ التقى شاه جهان بممتاز ابنة أخ زوجة أبيه في احتفال، كان قد أقيم بمناسبة السنة الجديدة، وكان جهان في السادسة عشرة من عمره، بينما كانت الفتاة في الخامسة عشرة. وقد تزوجا بعد ذلك بأربع سنوات، وقد كان مسموحًا لجهان أن يقتني عدة زوجات، لكن "ممتاز" كانت هي الزوجة المفضلة، وقد توفيت عندما كانت تضع مولودها الرابع عشر.
تاج محل .. موقع البناء
ـــــــــــــــ يقع ضريح تاج محل في حديقة واسعة، خارج مدينة أجرا الواقعة في شمال غرب الهند، ويتربع تاج محل بصورة مثالية وسط ساحة وحديقة واسعة جدًّا، ولها أرصفة مبلطة بحجارة المرمر، تنصاب فيها القنوات المائية، التي تجلب إليها المياه من النهر، بواسطة شبكة معقدة من الخزانات والأنابيب الممتدة تحت سطح الأرض، والتي تغذي أيضًا نوافير المياه. وفي الساحة بركة ماء طويلة تعكس صورة هذا الضريح. وهذا النمط من الحدائق، هو مشهد لجنة عدن أو الفردوس.
بناء تاج محل
ـــــــــــــــ يقول ول ديورانت عن قصة بناء تاج محل: "قام شاه جهان باستدعاء رجال الفن الإيطاليين الذين فاضوا عن حاجة بلادهم، وجعلهم يعلِّمون رجال النحت في بلاده كيف يطعمون المرمر بفسيفساء من الأحجار الكريمة، ذلك الفن الذي أصبح أحد مميزات الزخرفة الهندية في عصره. ولم يكن "جهان" مسرفًا في تدينه، ومع ذلك فمسجدان من أجمل مساجد الهند بُنيا في ظل رعايته، وهما مسجد الجمعة في "دلهي"، ومسجد اللؤلؤة في "أجرا". وما أكثر مهندسي العمارة الذين يضعون هذا البناء في منزلة تجعله أكمل بناء قائم على وجه الأرض في يومنا هذا. وقد وضع تصميمه ثلاثة من رجال الفنون: فارسيّ يُدعى "أستاذ عيسى"، وإيطالي يدعى "جيرونيمو فيرونيو"، وفرنسي يسمى "أوستن دي بوردو".
ولم يُسْهم في فكرته هندي واحد، فهو بناء إسلامي خالص ولا دخل للهندوس فيه من أوَّله إلى آخره، حتى إن مهرة الصُّنَّاع جيء ببعضهم من بغداد والأستانة وغيرهما من مراكز المِلَّة الإسلامية.
وقد لبث اثنان وعشرون ألفًا من العمال اثنين وعشرين عامًا مسخّرين في بناء التاج، وعلى الرغم من أن المرمر جاء إلى "شاه جهان" هدية من "مهراجا جايبور"، فقد كلَّف البناء وما حوله ما يساوي اليوم مائتين وثلاثين مليونًا من الريالات الأمريكية، وهو في ذلك العهد مبلغ ضخم من المال".
والذي يشاهد البناء من بعيد، يراه كأنه جوهرة بلا قيمة، علمًا أن أحجار المرمر الأبيض التي استعملت في بنائه قد جلبت من منطقة (راجستان) البعيدة مسافة 310 أميال؛ أي حوالي 500 كيلو متر إلى ضفة نهر يامونا في مدينة أجرا. وفي الحقيقة أن البناء ليس كله من المرمر، فالجدران مبنية بحجارة عادية، لكنها مغطاة بصفائح من أحجار المرمر القاسية.
اختار الإمبراطور شاه جهان هذه المنطقة، ليس لجمال الأخاذ فقط، ولكن أيضًا لأنّ المكان سيكون مكانًا للانتعاش والتأمل من أجل المجتمع، وتذكارًا لزوجته المحبوبة.
وكان باستطاعة الإمبراطور أن يشاهد القبر من قصره، ويذهب إليه عبر النهر. كما أن هناك مشهدًا من الكمال في البناء، حيث التماثل والتناظر، فكل نصف هو في الواقع صورة ومرآة للآخر.
مآذن تاج محل
ـــــــــــــــــ إن جميع المساجد لها مآذن (منارات)، حيث منها يدعو المؤذن المصلين إلى الصلاة خمس مرات في اليوم. وتاج محل هو أول قبر ينتصب بحرية، وله أربع مآذن، تبدو عند زوايا البناء.
وتخترق جدران البناء قناطر ضخمة، تتوجها "قبة" مرهفة الصنع مبنية بأحجار المرمر، وهي تشكل معلمًا بالغ الأثر في أفق مدينة أجرا، حيث يبلغ ارتفاعها 210 أقدام (76 مترًا).
تاج محل يشبه الجوهرة
ــــــــــــــــــــ كان شاه جهان يحب الحجارة الكريمة أو الجوهر، كما كان يحب أن يضع بنفسه تصاميم مجوهراته، فعمل على تزيين واجهات البناء برسوم ونماذج الأزهار، مستعملاً حجارة تشبه الحجارة الكريمة، كالحجارة البلورية، وحجر اللازورد، وهو حجر كريم سماوي الزرقة. والتزيين برسوم الأزهار الجميلة هو تقليد إسلامي، ورمز لـ"مملكة السماء"، وقد تم تزيين بعض الأماكن الخارجية بآيات قرآنية مكتوبة بخط جميل ومنقوشة. وفي العالم الإسلامي يعتبر جمال الخط اليدوي أعلى درجات الفن. وهذه الكتابات التزيينية لا يوجد لها مثيل في أي مشهد عمراني آخر من بناء المغول.
جنبًا إلى جنب
ــــــــــــــــ يقع تاج محل فوق قاعدة مربعة من حجر المرمر، التي ترفعه فوق مستوى الحديقة. والقبو يحتضن قبري ممتاز محل وشاه جهان الحقيقيين، الواقعين على مستوى سطح الأرض جنبًا إلى جنب. والقبران اللذان يشاهدهما الزائرون في الطابق الذي يلي القبو (الطابق الأول) فوقهما، ليسا هما القبرين الحقيقيين، القبران الحقيقيان مخبان في الأسفل -كما ذكرنا- بعيدًا عن أعين اللصوص والمخربين. والقبران مزينان بكل جمال وبهاء بـ43 نوعًا من الحجارة الكريمة. وقبر الزوجة ممتاز يتوسط المكان، بينما قبر الزوج يقع جانبًا مرتفعًا قليلاً. وموضع القبرين هو المكان الوحيد الذي ليس فيه التناظر الموجود في سائر أقسام البناء الأخرى .
تاج محل .. عجائب وفرائد
ــــــــــــــــــــ اقترح شاه جهان إقامة تاج محل من الرخام الأبيض؛ حتى ينعكس الضوء عليه عند الفجر والصباح والظهيرة والضحى والمساء إلى ضوء القمر.
ومن عجائب هذا المبنى أيضًا بناؤه على خاصية النظير التام، فكل جزء من نقش أو قبة أو مئذنة على اليمين يوجد لها نظيرها التام على اليسار، والضريح ينعكس كليًّا على جدول الماء الأمامي.
كما يتغير لون تاج محل بتغير فصول السنة وأوقات اليوم. فالزهور تظهر بعد الفجر بلون وردي، وخلال فترة الظهيرة بلون أبيض ناصع، ثم تتحول إلى اللون الرمادي قبل الغروب. وجاء تاج محل عمارة بيضاء صافية من الرخام والجرانيت، وكان الفن المعماري قد بلغ قمة الإبداع، حتى قال المهندسون: "إن نقاء الخطوط في العمارة من نقاء الأمواج".
وكان شاه جهان قد عزم على بناء قصر مُواجهٍ لتاج محل ليكون ضريحًا له شخصيًّا ومقابلاً لضريح زوجته، ولكن مع وجود فارق بينهما وهو أن ضريح تاج محل من الرخام الأبيض، أما ضريحه هو فسيكون باللون الأسود، بحيث يربط بينهما جسر كبير. ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، ولم يتحقق هذا الحلم بسبب انقلاب أحد أبناء شاه جهان عليه واعتقاله، بعدما قاد انقلابًا ضده وسيطر على العرش الملكي، وبالتالي قام بسجن والده دون أن يسمح سوى لواحدة من أخواته أن تقوم على رعايته حتى وافاه أجله عام 1666م. إلا أنه -وبدوافع إنسانية- اقترح بعض أعوان الإمبراطور الجديد دفنه بجوار زوجته؛ ليروي هذا الصرح أروع قصص الحب والوفاء، ويصبح -بحق- أحد عجائب الدنيا السبع. وكان يعزي شاه جهان وقوفه أمام مرآة وضعها له أحد المهندسين في أحد الأعمدة تعكس صورة الضريح الذي يبعد عدة أميال عن سجنه.
إن أول إحساس يخالج الداخل إلى تاج محل هو الانبهار من هذا المبنى الإسلامي الخالد، الذي يتغير لون المبنى الخارجي بحسب تغيُّر أشعة الشمس الساقطة ودرجة الحرارة من اللون الأبيض إلى النيلي إلى البنفسجي .
لقد كان للحضارة الإسلامية تأثير مهم في شبه القارة الهندية، وما تاج محل إلا أحد معالم هذه الحضارة الكبرى، وهو دليل على عظمتها، ومساهمتها في تاريخ الحضارة الإنسانية
746 مشاهدة