الإثنين , يوليو 6 2020
الرئيسية / أخبار العرب / القوات العراقية تحقق انتصارا على “داعش” غربي البلاد

القوات العراقية تحقق انتصارا على “داعش” غربي البلاد

أعلن قائممقام قضاء حديثة، مبروك حميد، في العراق، اليوم الخميس 26 أكتوبر/تشرين الأول، عبور القوات الأمنية مفرق أحد آخر معقلين لـ”داعش” الإرهابي غربي البلاد.

وأوضح حميد أن قطعات القوات العراقية تجاوزت مفرق قضاء راوة — أحد آخر معقلين لتنظيم “داعش” الإرهابي،  غرب الأنبار، غربي العراق، بمحاذاة سوريا.

وأضاف حميد أن القوات حررت المفرق وعبرت منه نحو محاصرة تنظيم “داعش” في القضاءين “راوة والقائم” واستعادتهما منه.

وأشار حميد إلى تزامن تقدم القوات الأمنية في عمليات تحرير غرب الأنبار، من ثلاثة محاور هي:

من عكاشات الواقعة بين قضائي الرطبة الحدودي مع الأردن، والقائم المحاذي لسوريا، والثاني من الطريق القديم لسيوان، والثالث من مفرق راوة باتجاه قضاء القائم أقصى غرب الأنبار.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن قائممقام قضاء الرطبة، عماد الدليمي، في تصريح خاص  حسم المحور الأول لعمليات تحرير غربي البلاد، والحدود الدولية مع سوريا، من قبضة “داعش” الإرهابي.

وأوضح الدليمي أن قطعات الفرقة الأولى من الجيش العراقي، والحشد الشعبي، وصلت إلى كل الأهداف المحددة لها في محور “عكاشات — القائم بمحاذاة الحدود السورية” بعد تقدمها من قضاء الرطبة “الحدودي مع الأردن” غربي 

وقال الدليمي إن القوات حققت تقدماً كبيراً، والسيطرة على كل الأهداف التي كان من المفترض أن تصل لها

 في هذا المحور، مؤكداً أن القوات العراقية تنتظر الآن ملاقاة باقي القطعات الأمنية في محور قضاء راوة، للتقدم نحو استعادة قضاء القائم، من بطش “داعش” الإرهابي.

وكان قائد عمليات تحرير غرب الأنبار الفريق قوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد، أعلن، في وقت سابق اليوم، تقدم القوات العراقية لتحرير غربي البلاد من سيطرة “داعش” الإرهابي وتأمين الحدود الدولية مع سوريا.

وأعلن رئيس الحكومة العراقية، القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، صباح اليوم، انطلاق عمليات تحرير غرب الأنبار غربي البلاد من سيطرة “داعش” الإرهابي.

وأوضح حميد أن قطعات القوات العراقية تجاوزت مفرق قضاء راوة — أحد آخر معقلين لتنظيم “داعش” الإرهابي،  غرب الأنبار، غربي العراق، بمحاذاة سوريا.

وأضاف حميد أن القوات حررت المفرق وعبرت منه نحو محاصرة تنظيم “داعش” في القضاءين “راوة والقائم” واستعادتهما منه.

وأشار حميد إلى تزامن تقدم القوات الأمنية في عمليات تحرير غرب الأنبار، من ثلاثة محاور هي:

من عكاشات الواقعة بين قضائي الرطبة الحدودي مع الأردن، والقائم المحاذي لسوريا، والثاني من الطريق القديم لسيوان، والثالث من مفرق راوة باتجاه قضاء القائم أقصى غرب الأنبار.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن قائممقام قضاء الرطبة، عماد الدليمي، في تصريح خاص لمراسلتنا، حسم المحور الأول لعمليات تحرير غربي البلاد، والحدود الدولية مع سوريا، من قبضة “داعش” الإرهابي.

وأوضح الدليمي أن قطعات الفرقة الأولى من الجيش العراقي، والحشد الشعبي، وصلت إلى كل الأهداف المحددة لها في محور “عكاشات — القائم بمحاذاة الحدود السورية” بعد تقدمها من قضاء الرطبة “الحدودي مع الأردن” غربي الأنبار.

وقال الدليمي إن القوات حققت تقدماً كبيراً، والسيطرة على كل الأهداف التي كان من المفترض أن تصل لها في هذا المحور، مؤكداً أن القوات العراقية تنتظر الآن ملاقاة باقي القطعات الأمنية في محور قضاء راوة، للتقدم نحو استعادة قضاء القائم، من بطش “داعش” الإرهابي.

وكان قائد عمليات تحرير غرب الأنبار الفريق قوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد، أعلن، في وقت سابق اليوم، تقدم القوات العراقية لتحرير غربي البلاد من سيطرة “داعش” الإرهابي وتأمين الحدود الدولية مع سوريا.

وأعلن رئيس الحكومة العراقية، القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، صباح اليوم، انطلاق عمليات تحرير غرب الأنبار غربي البلاد من سيطرة “داعش” الإرهابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: