الرئيسية / تقارير وتحقيقات / مؤتمر الناقلات البحرية يركز على التحديات القائمة في مجال البيئة ورأس المال البشري وفرص النمو

مؤتمر الناقلات البحرية يركز على التحديات القائمة في مجال البيئة ورأس المال البشري وفرص النمو

                                

 سلّط مؤتمر “ستاندرد ماريتايم” للناقلات البحرية، الذي عقد في فندق جروسفينور
هاوس دبي بتاريخ 24 أكتوبر، الضوء على إمكانات النمو والتطور في قطاع الناقلات
البحرية في المنطقة. ولتحقيق ذلك، أكّد المتحدثون في المؤتمر على ضرورة الاستثمار
والتعاون الوثيق بين مختلف الجهات المعنية، لبناء أسس النجاح المستدام. وتضمنت
المواضيع الأخرى التي تناولها المؤتمر التشريعات البيئية وأثرها على الشحن
بالناقلات، والعمل على متن السفن والحاجة إلى
الاستثمار في رأس المال البشري، وانعكسات الرقمنة والبيانات الضخمة على هذا
القطاع.

 

وتميز
المؤتمر بحضورٍ كبير هذا العام، حيث امتلأت القاعة بالحاضرين لسماع كبار المتحدثين
من مختلف أقسام قطاع النقل البحري وقطاعات الدعم. وجذبت هذه الفعالية حشداً رفيعاً
من الجمهور بلغ 150 شخصاً، بينهم وفود من جميع مالكي الناقلات الرائدين والمشغلين
من جميع أنحاء المنطقة.

 

ووفّر
هذا المؤتر الراقي الذي استمر يوماً واحداً، والذي نظمته ماريتايم ستاندرد” التابعة
لشركة “فلاج شيب إيفنتس”، نظرةً فريدةً على الأحداث الجارية في سوق
الناقلات البحرية والتوجهات المحتملة في الأعوام القادمة. وشكّلت المواضيع التي
طرحها المؤتمر محور اهتمام مالكي ومشغلي الناقلات البحرية وجميع الشركات التي توفر
الخدمات لهذا القطاع.

 

وحددّت
الخطابات الرئيسية معالم نهار شيق للمؤتمر. وألقى سعادة الشيخ طلال الخالد الصباح،
الرئيس التنفيذي لشركة ناقلات النفط الكويتية خطاباً أهدى فيه الجمهور خلاصة أعوامٍ
من الخبرة وبعضاً من الرؤى الفريدة عن أنماط السوق المحتملة. وتبعه عبد الله بن
دميثان، المدير التجاري لموانئ دبي العالمية الذي أعلن عن نية دبي الاستثمار
لإنشاء مركز متعدد الأوجه للبتروكيماويات، ما سيحظى بانعكاسات كبيرة على قطاع ناقلات
النفط وغيرها من القطاعات.

 

وتناول
المتحدثون في الجلسة الأولى العوامل السياسية والاقتصادية الرئيسية التي تؤثر على
سوق الناقلات البحرية، ومنهم: كريس بيترز، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات
للاستثمار البحري؛ وجوراف مولواني، المدير التنفيذي لبنك “ستاندرد
تشارترد”؛ وعلي شهاب، نائب الرئيس التنفيذي لشركة ناقلات النفط الكويتية؛ وفيليب
تينسلي، مدير الأمن الملاحي لدى “بيمكو”.

 

وعقدت
عقب ذلك جلسةٌ تمحورت حول التحديات والفرص التي تواجهها الأسواق، وتضمّنت تعليقات
معمّقة من بيتروس دوكاس، رئيس مجلس إدارة “كابيتال بارتنرز” والنائب
السابق لوزير المالية والخارجية في اليونان. وضمت لجنة هذه الجلسة أيضاً طارق
الجُنيدي، الرئيس التنفيذي لشركة عمان للشحن البحري؛ و وعمر أبو عمر، رئيس البحرية
وإدارة العمليات لدى شركة الخليج للملاحة القابضة؛ وروجر حرفوش، المدير الإقليمي
لشركة “مارلينك كوميونيكيشن” الذي طرح مجموعةً من الأفكار تناولت أثر
الرقمنة على هذا القطاع.

 

وتطرّقت
الجلسة الأخيرة التي ترأسها ريتشارد بريغز، الشريك التنفيذي لشركة “هادف آند
بارتنرز”، إلى ضرورة بناء مجمعات للخدمات والخبرات البحرية وتناولت أهمية
مركز الإمارات للتحكيم البحري الجديد. وأتاحت الجلسة للحضور فرصة الحصول على معلومات
ورؤى قيمة من الدكتور روانثي دي سيلفا، الرئيس التنفيذي لشركة “إس سي إم
بلاس”؛ وتوماس كريوات، الرئيس التنفيذي لمجموعة “مركمارين؛ ولاكشمي
جاناراثانان، المدير التجاري لدى الأحواض الجافة العالمية في دبي؛ ورالف بيكر،
المدير الإقليمي لتطوير الأعمال لدى “دي في إن جي إل”، وكاثرين
ياكونتشينوكوفا، المدير العام لدى “السفينة سيكيوريتي”. واختتمت هذه
الجلسة بحفل استقبال خاص أتيح من خلاله للمتحدثين والحضور التواصل بشكل غير رسمي.

 

وقال
تريفور بيريرا، المدير الإداري لـ”ماريتايم ستاندرد”: “تشكل هذه
الفعالية المؤتمر الثاني للناقلات البحرية. وتجاوز هذا المؤتمر جميع توقعاتنا،
وتميز بحضورٍ كبير هذا العام. وحظي جميع الحضور بمعلومات وأفكار قيمة يمكن لشركاتهم
الاستفادة منها. كما كانت ردود الفعل حول نوعية المحاضرات إيجابية. وقدم المؤتمر،
إضافةً إلى اكتساب رؤى فريدة من بعض أفضل الأسماء في هذا القطاع، فرصةً استثنائية التواصل
مع وفود من العديد من الدول في القاعة”.

 

وتخطط
“تي إم إس” لعقد مؤتمر ثالث للناقلات البحرية عام 2018. وسيتم الكشف
قريباً عن التفاصيل المتعلقة به على موقع “تي إم إس” على الإنترنت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: