ثقافة وفنون

ما للمكانِ خلاهُ ……………….. للشاعرة/ تالا الخطيب

أضحى التنائــي بديـــلا
عن التجافــــي طـويـلا

ما للمــكـــانِ خـــــلاهُ
أراهُ فيــــــه جـــميــلا

يا نغمةَ الشـوقِ عـــودي
واستمطــرينــي هديــلا

مساؤنا فيـــضُ همـــسٍ
نرقى إليــــــه سبيـــلا

وبالنجـــــومِ انهمـــــارٌ
أشفقنَ فيــــــه رحيــلا

والبدرُ يـــرنـــو إليــــنا
ونحنُ ننســـــى دليــــلا

كم كـــانَ عنــــدَ ليــــالٍ
بمُلتقـــــانـــــا نــــزيلا

داويتُ بالنــــــور أُفـقـــا
وكان قلبـــــــي عليــــلا

وصغتُ حُلمـــــي مـــدارا
ولستُ أرضــــــى قبيـــلا

ما كان قبلـــــكَ حـــــــبٌّ
ولا عشقـــــتُ مــــثيـــلا

جُد لي بلحظــــةِ وصـــــلٍ
وذُق هيامـــــــي قليــــلا

واصبرْ وليتــــــكَ تنجـــــو
من الغـــــــرامِ دخـــيـــلا

أخبـــار ذات صلـــة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق