الأربعاء , يوليو 17 2019
الرئيسية / ثقافة وفنون / بطاقة هوية…..شعر حنان شاهين

بطاقة هوية…..شعر حنان شاهين

امبارح بس فوجئت بإني كدبت كتير
حسيت إن أنا حبة أكاذيب ماسيين عالأرض
من أول ترحة راسي اللي ورثاها بدون تفكير
و لحد القلم القلم الروج و الكحل
و ميلادي المثبت بالأوراق من بعد ما جيت الدنيا بشهر
و لأول مرة أحس بتقل الشنطة اللي أنا شايلاها في كتفي بقالي سنيين
و لأول مرة أشوف الصورة اللي انا فرحانة بضحكتى فيها ما تعجبنيش
و الصورة اللي أنا رفعاها بفخر على الفيس بوك
و الصورة اللي انا حطاها في برواز فخم
علشان الداخل بيتي يشوفها في أول طلة و يعجب بيا
امبارح بس فوجئت إن أنا مش هي
و سهرت لحد الصبح أفكر و اسأل روحي أنا مين
و أفر في كل الصور اللي في ألبومي الضخم
يمكن ألقاني في صورة 
مابين ميات الصور اللي انا شايلاها بحرص
و لاحظت أن انا باتعمد أضحك كل عيني تشوف الكاميرا
و كأني عايز ة أتاكد بعد مرور الوقت إن انا عشت
و كأني عايزة أتاكد إن جيت الدنيا و كنت سعيدة
امبارح بس فوجئت إنى كدبت
إمبارح بس لاقيتني هناك
مزوية في صورة قديمة أبيض و أسود
مع إنها صورة بنت بسيطة شعرها هايش 
و ملامح هادية 
و عيون بتبص على الكاميرا
ما كانتش بتضحك لجل الصورة ما تطلع حلوة
كات تضحك بس لما تحس إنها فرحانة
ما كانتش اتحطت لسه في خانة
كان أكتر لون بتشوفه في يومها اللون الأخضر
و العالم بالنسبة لها البيت الني و غيط القمح و شجرة توت تاكل منها لحد ماتشبع
ما كانتش ساعتها عرفت تحسب 1+ 1 كام
و لا حفظت لسه قانون الضرب
و لا عرفت تطرح بالناقص 
كات أكتر مادة بتكرهها هي الحسابات
و كات أكتر مادة تذاكر فيها و تنجح و تجيب مجموع
علشان اتلسعت كام مرة على كف إيديها بقسوة من الاستاذ
من يومها عرفت إن العالم أكبر من تفكيرها 
من يومها اتغير حالها من مادة زرع و حصد
لمادة ضرب و طرح و حقق إنجاز
من يومها عرفت إن العالم مليان ألغاز
و عشان ما يمر اليوم بسلام
كان لازم تصبح شاطرة في حل الألغاز
من يومها عرفت إن بكدبة بسيطة تفوت من مأزق
وازاي بتقول انها بتحب و هي بتكره
و ازاى تتبسم حتى و هى حزينة في عين الناس
و ازاي الكلمة الحلوة بتفتح باب
و يمر الوقت تفوت من باب يسلم باب 
في الاخر سلم لمتاهة و تاهت روحها
أمبارح بس فوجئت بإني أشبهها
إمبارح مر حرامي بسرعة و خطف الشنطة
كان فيها بطاقتي الشخصية
في المحضر لما سألنى الضابط عن اسمى و سني
قلت له ما اعرفش
الراجل دقق حبة في صورتي و قال 
الاسم حنان 
زوجة 
مسلمة 
مصرية
علقت الشنطة في كتفي رغما عني
و مشيت و أنا حاسة إنى حزينة

تعليق واحد

  1. ممدوح الملوانى

    من اجمل ما قرأت شعر الأستاذة الجميلة جارتى حنان هانم شاهين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: