الجمعة , أغسطس 14 2020
الرئيسية / أخبار العرب / لأول مرة…أكثر من 54 ألف متنافس هذا الموسم في الأولمبياد العلمي السوري

لأول مرة…أكثر من 54 ألف متنافس هذا الموسم في الأولمبياد العلمي السوري

شهد الموسم الجديد من الأولمبياد العلمي السوري أعلى مشاركة بتاريخه حيث بلغت 54427 شابا وشابة من طلاب الصف الأول الثانوي من كل المحافظات، وهو رقم جديد وغير مسبوق.

أكد عماد العزب، مدير هيئة التميز والإبداع، في تصريح لـصحيفة “البعث” السورية، أن المنافسات العلمية للأولمبياد العلمي السوري في موسمها الحالي تطوي صفحة اختبارات المدارس لتبدأ مرحلة منافسات المناطق، والتي تقام بمشاركة 23817 شاباً وشابة ممن تأهلوا عن مدارسهم من كل المحافظات، لتبدأ المنافسات هذه المرة بين النخبة، فالاختبارات العلمية السابقة كانت مفصلية وهدفها الكشف عن خامة التميز لدى المشارك، أما الآن فالغاية باتت البحث عن الأكثر تميزاً ضمن فلسفة الأولمبياد ومشروعه الوطني الشبابي العلمي والبنائي، والذي يثبت يوماً بعد يوم قدرته على إطلاق أقوى الرسائل إلى العالم أجمع من خلال الأجيال التي قالت الكلمة السورية في أكبر ساحات العلم العالمية الشبابية وقطعت مراحل في التطور العلمي والمعرفي والتحليل والتركيب.
وأضاف العزب: اليوم تأتي المنافسات العلمية للمناطق بصيغة مختلفة، سواء بالمدة المخصصة للاختبارات العلمية لتكون مضاعفة هذه المرة.. أو بالمحتوى العلمي للاختبارات لتكون في مستوى علمي أعلى على اعتبار أن المنافسات هذه المرة باتت بين النخبة، والهدف منها البحث عن نخبة النخبة من هؤلاء، وقد تبدو المسائل في الاختبارات صعبة على البعض من المشاركين لكن قلناها مراراً إن اختبارات الأولمبياد تختلف عن الامتحانات المدرسية، فالهدف هنا ليس مجرد سرد المعلومات وتحقيق علامة النجاح، وإنما الهدف هو الدخول في جو التفكير والتحليل الذي يستخدم ويستثمر المعلومات للوصول إلى الحلول بطريقة تعتمد على الابتكار والإبداع، حيث البحث عن الأكثر تميزاً وإبداعاً بالتعامل مع رصيده المعرفي في المعالجة، فالقادم أكثر صعوبة، ولولا تلك المنهجية العلمية لما تمكنا من الوصول إلى مصاف العالمية ومنافسة أقويائها.
وختم العزب وقال: بالطريقة الهرمية تقام منافسات الأولمبياد العلمي السوري والخمسة الأوائل بكل مادة علمية في تصفيات المناطق سوف يتأهلون إلى تصفيات المرحلة الثالثة، والتي تقام على مستوى المحافظة بتاريخ 26/ 11/ 2017، وأوائل المحافظات يتأهلون إلى التصفيات النهائية التي تقام على مستوى القطر، علماً أن هذه السلسلة من الاختبارات تقام خلال الفصل الدراسي الأول من العام وبشكل لا يتعارض مع التحصيل العلمي المدرسي للمشاركين، لاسيما في التصفيات النهائية التي تقام في العطلة الانتصافية للتوصل إلى الأوائل على مستوى القطر وتتويجهم  وتكريمهم ضمن احتفالية مركزية كبر، كما ورد في الصحيفة.    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: