الرئيسية / أخبار العرب / 34 قتيلا وجريحا بينهم قائد عسكري بمعارك وسط اليمن

34 قتيلا وجريحا بينهم قائد عسكري بمعارك وسط اليمن

دارت معارك عنيفة بين قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المدعومة بالتحالف العربي من جهة، ومسلحي جماعة أنصار الله “الحوثيين” وقوات الجيش الموالية للرئيس السابق من جهة أخرى في محافظة البيضاء وسط اليمن، أسفرت عن مقتل وإصابة 34 شخصا، بينهم قائد عسكري.

صنعاء — سبوتنيك. وقال مصدر ميداني إن “الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق هاجموا اليوم السبت، مواقع للجيش اليمني في مناطق الجماجم والحبج والأجردي بمديرية الزاهر، تمكنوا خلاله من التقدم والسيطرة على موقع عسكري في الجماجم، عقب معارك عنيفة أسفرت عن مصرع 21 من الطرفين بينهم القيادي في القوات الموالية للرئيس السابق، العميد الركن جبر السعيدي والذي يشغل منصب رئيس لعمليات اللواء الثالث مشاة جبلي في الحرس الجمهوري”

وأضاف المصدر، أن “طيران التحالف شن غارتين على منطقة الجماجم مستهدفاً الموقع الذي سيطر عليه الحوثيون، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى وتدمير عربة بي إم بي BMB للمسلحين”.

وأشار إلى أن “قوات الرئيس هادي نفذت هجوماً على مواقع للحوثيين في مديرية ذي ناعم”.

ووفقاً للمصدر، فقد قُتل وجرح 13 جندياً ومسلحاً بمواجهات عنيفة في منطقتي يعفان والدريعا بذي ناعم، فيما لم يحقق هجوم قوات الرئيس هادي أي تقدم.

يذكر أن تحالفا عربيا تقوده السعودية يقوم، منذ السادس والعشرين من آذار/مارس 2015، بقصف أهداف عسكرية تابعة لجماعة أنصار الله وللقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في كافة أنحاء اليمن بهدف “إعادة الشرعية وعودة الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي”.

وبالمقابل تصعد جماعة “أنصار الله” وقوات الجيش الموالية للرئيس السابق بتصعيد عملياتهم على الحدود اليمنية السعودية، حيث شنوا هجوما على مواقع للجيش السعودي في نجران وقصفوا بالمدفعية مواقع وتجمعات في جيزان ونجران وعسير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *