• أخبار الرياضة
  • مها الجميعي تكتب ....وطنى الصغير ينتخب - رئيسا للنادى - الحلقه 6

مها الجميعي تكتب ....وطنى الصغير ينتخب - رئيسا للنادى - الحلقه 6

تم النشر فى مع 0 تعليق اضيف بتاريخ : 12/11/2017 الساعة : 1:25:03


تربى وكبر ونضج  بين حدائق واروقه وملاعب النادى المختلفه .. كلما زادت سنين عمره واختلفت اهتماماته انتقل من منطقه  لاخرى ليضع بصمه وذكرى - مثل غيره من الاجيال -على جدران وحجاره هذا المكان الصامد ... فحديقه الاطفال تشهد طفولته .. حمامات السباحه والملاعب المختلفه تشهد مراهقته ... حدائقه ومطاعمه تشهد شبابه المبكر .. يتنقل حتى يصل الى ملاعب التنس ليصبح بطلها ولا يزال فى مقتبل  عمره  .. عشق التنس وتفوق فيه فاصبح بطلا للنادى يحرز بطولات حاملا رايه  النادى  واسمه عاليا ..  ثم اصبح اول مصرى يسافر ليدرس تدريب التنس فى الولايات المتحده الاميريكه ليثقل موهبته بالعلم ..... ثم يعود من امريكا ليرد الجميل الى المكان الذى اكتشف و أعترف بموهبته فيصبح مدربا لفريق النادى لمده خمس  سنوات  يحرز خلالها النادى لاول وآخر  مره " درع الدورى فى التنس" ......  هذا الطفل والشاب والرياضى هو  عمرو السنباطي المرشح رقم 1 لرئاسه مجلس اداره النادى !

من هو هذا الشاب الذى اثار ترشحه كل هذا الجدل .. من هو عمرو السنباطى  ابن النادى ؟ 

تخرج عمرو السنباطى من كلية التجارة شعبة إدارة الأعمال عام 1989 وحصل على ماجستير اداره الاعمال 2003 .. عمل بشركه اسو للبترول وصعد سلمها الوظيفى حتى وصل الى منصب مدير مبيعات منطقه. خلال تلك الفتره ظلت مساهماته للنادى لا تنقطع فهو يطلق على النادى "بيتى" .. حبه وانتماءه ل "بيته" جعله يترشح وهو تحت السن فى مجلس الاداره  لمدة دورتين و كعضو مجلس اداره فوق السن  لثلاث دورات بعدها (خمس دورات متتالية بدءا من 1993 من 2013  ... ليبقى ثابتا مع تغير رؤساء المجالس لمده 20 عاما ... 20 عاما شهدت الكثير من تغيرات فى بلدنا وفى نادينا ولكن هذا المحترم بقى فى المجلس باصوات الاعضاء .. بحب الناخبين .. بثقه الاهالى .. ينتخبونه لانهم يرون فيه حلم الشباب .. مثل لابنائهم .. قدوه يحتذى بها ويجب ان تبقى . 

تعلم فى المجلس كيف يترجم حبه لافعال ..فهل أكتفى بذلك ؟ لا .. فالمجتهد مجتهد منذ صغره ..  فكما سافر ليثقل موهبته الرياضيه  بالعلم  ... وكما اضاف لنفسه بالخبرات بعد ان تتلمذ على يد قامات رأست هذا النادى ..  قرر ان يترجم خبرته الرياضيه وخبرته الاداريه - التى اكتسبها من غرفه واجتماعات مجلس اداره النادى- الى حلم مصرى وصرح رياضى خاص ... فكثير من الاحلام لم يستطع تطبيقها على كرسى عضويه المجلس فقرر ان يحققها على المستوى الشخصى لعل يأتى اليوم الذى ينقل التجربه الناجحه الى "بيته" حين يصبح على كرسى الرئاسه .. وها قد حان الاوان ! 

فماذا فعل السنباطى من انجازات شخصيه فى مجال الرياضه والاداره ؟ 

منذ ان كان عضوا فى المجلس شارك فى تأسيس واداره اول اكاديميه تنس خاصه فى مصر عام 1995 وهى اكادبميه سماش للتنس والتى تطورت بعد ذلك الى اول نادى خاص يضم التنس واول اكاديميه سباحه ايضا.   ظل هذا النجاح والحلم يكبر حتى اصبح اليوم كيانا رياضيا يضم 5 افرع منتشره وبها 1200 موظف معنيون  ببناء وتبنى المواهب الرياضيه وخلق ابطال مصريون على مستوى عال.  شارك ايضا فى تأسيس واداره شركه سماش للتوكيلات التجاريه .. كما ساهم ايضا فى تاسيس نادى روتارى هليوبوليس والمسؤؤل عن العديد من الاعمال الخيريه الجليله .

اما على مستوى النادى واثناء تواجده كعضو فعال بالمجلس فقد ساهم في كثير من الانجازات على سبيل المثال وليس الحصر:
- إنشاء مصيف مرسى مطروح
- إنشاء فرع الشروق
- تطوير جميع مرافق النادى (مياه- تليفونات- غاز- كهرباء و الصرف الصحى)
- إنشاء الصالة المغطاة بالشروق و تشمل صالة دولية لكرة السلة و الطائرة اليد و ثمانية ملاعب اسكواش و صالة للتدريب
- إقامة مسجد الشروق
-  تطوير حديقة الاسكواش و ملاعب التنس بمصر الجديدة
- أعمال الصيانة المستمرة لكافة منشآت النادى و تطوير شامل لصالة السينما.
هذا هو عمرو السنباطى الناجح  .. فماذا يقدم ل "بيته " فى المرحله القادمه ؟


1245 مشاهدة