الرئيسية / أخبار الاقتصاد / د. محمد فاروق يكتب : تحسن التصنيف الائتماني لمصر .. ماذا يعني ؟!

د. محمد فاروق يكتب : تحسن التصنيف الائتماني لمصر .. ماذا يعني ؟!

مؤسسات التصنيف الائتماني منذ تاريخ يناير
2011 كانت نظرتها للاقتصاد المصري نظرات سلبية متتالية وصفتها بـ ” الغير آمن
، غير مستقر ، ولا يمكن التعويل عليه ، ولا يمكن إقراضُه أو ضمان التعامل معه بالآجل

وكانت درجات التصنيف كالتالي :

في 2012 كان التصنيف الائتماني – بي بي
 ما يعني مستوى اقتصادي عالي المخاطر

في بداية 2013 كان التصنيف الائتماني +سى
سى سى  .. ما يعني مستوى اقتصادي أوشك على الإفلاس
.

أواخر 2013 أبقت مؤسسات التصنيف الائتماني
على نفس الدرجة مع تغيير النظرة المستقبيلة إلى ” سلبية ” فقط .

بنهاية 2013 قامت مؤسسات التصنيف برفع الدرجة
الائتمانية إلى – بي  مع نظرة مستقبلية
” سلبية ” كما هي .

في 2014 أبقت مؤسسات التصنيف الائتماني
على الدرجة – بي  مع تغيير النظرة المستقبلية
للاقتصاد المصري إلى ” مستقرة ” بدلاً من ” سلبية “

بالأمس تم الإبقاء على التصنيف الائتماني
– بي  مع تعديل النظرة المستقبلية إلى نظرة
إيجابية مستقبلية بدلاً من مستقرة .

بحسب مؤسسة  فيتس  للتصنيفات
الائتمانية أصبحنا  بي مع نظرة مستقبلية إيجابية

درحات التصنيف الائتماني دي هي اللي بتقول
للعالم كله أخبار اقتصاد بلدك ، وبتنصحه يتعامل ازاي معاها !

يعني بالبلدي كده زي ما بتقول ” الراجل
ده مضمون ، شيكاته كويسه ، تقدر تتعامل معاه وتستثمر عنده ، أو تقول إنه سُمعته رديئة
وشيكاته بدون رصيد وبلاش تتعامل معاه “

مصر كانت على وشك الاعتراف الدولي بالإفلاس
، بقينا ” نظرة مستقبلية إيجابية “

لو حتقولي إيه علاقة ده بالغلبان ؟ حقولك
ده له علاقة بمصر اللي كانت هتضيع ويضيع معاها الغلبان ، دلوقتي الغلبان عنده وجع ،
لكن في الأول كان هيموت وتموت معاه مصر . 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *