ثقافة وفنون

رُغماً عنكَ ……شعر حنان عبد اللطيف

رُغماً عنكَ

أيها الحزن 
القابع في حضنِ النهر 
سأروي ظمأ 
أخمص الفرح 
بزيتِ قنديلٍ 
قُدسي المشارب 
ياسميني الهوى

رُغماً عنكَ .. أيها القهر 
سأكتب وصيتي 
على مشارفِ 
أزرقي الملكي 
موشى بخيطِ حرير 
من شرانقي الغجرية 
سأخلع … كفني الأحمر 
وأمزقه بأناملي الشرقية 
لأشاكسَ … وبِحرية 
رداءَ نوارسكَ البيضاء 
وأَلبسه زياً أبدياً …..

أخبـــار ذات صلـــة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق