ثقافة وفنون

أنشودة الزنود … نص : سهى عبد الستار

جاءَ يتلو آية النهار 
يرتلُ .. سورة في صحاف المجد
يزرَعُ المُقَل في وجهِ الرَماد
يَعتصرُ الجفاف 
لتشرب الغيوم
وتورقُ .. الفصول .. بالربيع
جاءَ .. 
ونبؤآت .. الزنود .. السمر
تُبشِـرُ بوحي الخلاص
تُرَدِدُ الأنتصار لأبجدية الأبد
وتعتصِـرُ الظلام
فتشرَبُ الأرض مآقي الجراد
وينتصـر ضياء النهار 
جاء ..
وفي الوَرد يَرتبكُ الرَحيق
والدَبابير .. تزدَري .. بالريَاض 
النهارات خجلى 
والضياء مُنكَسف الخُدود
فأوقَـدَ 
القلوب 
شَـمعَا
وأَسرَج الأرواح من ألف كربلاء
وفُراتُ العِزَة 
يتدفق أَوردة هناك
فَأَغرَقَ الجَـراد .. 
وأينَعَتْ من طفهِ اليَبَاب 
فأَورقتْ جَنائِن من دَمهِ المنثال
فعَــادَ .. والعِــراقُ .. في يديه
ينثَال منه المجد 
يُسَـامِرُ النجـوم
عِــراق عِــراق عِــراق

أخبـــار ذات صلـــة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق