• حوادث وقضايا
  • مصطفى جمعة يكتب:سلسلة التحقيقات عن اختفاء محمد البغلي مرشحة لجائزة الصحافة الانسانية الدولية

مصطفى جمعة يكتب:سلسلة التحقيقات عن اختفاء محمد البغلي مرشحة لجائزة الصحافة الانسانية الدولية

تم النشر فى مع 0 تعليق اضيف بتاريخ : 18/11/2017 الساعة : 4:11:45

تعلن 30 أغسطس المقبل في اليوم الدولي لضحايا الاختفاء القسري

سلسلة التحقيقات عن اختفاء محمد البغلي

مرشحة لجائزة الصحافة الانسانية الدولية

أبلغت اليوم بخبر اسعدني كثيرا بان سلسلة التحقيقات ال 14 التي كتبتها في جريدة الراي الكويتية على مدى عامين عن اختفاء رجل الاعمال الكويتي محمد البغلي في رومانيا يوم 5 اغسطس من العام 2015 ، رشحت من ضمن القائمة الصغيرة التي تتكون من 10 تحقيقات لجائزة الصحافة الانسانية والتي ستقدمها "شبكة الصحفيين الدوليين" يوم 30 أغسطس المقبل وهو اليوم الذي قررته الجمعية العامة لللام المتحدة يوما دولياً لضحايا الاختفاء القسري في اجتماعها الذي عقد بتاريخ 21 ديسمبر 2010 واعتمدت خلاله الاتفاقيّة الدوليّة لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري وذلك في قرارها رقم 65/209 ، بعد توقيعها من قبل العديد من الدول وتصديقها كذلك .

وكانت البداية من هنا: رومانيا تبحث عن «ابنها البار»... الكويتي محمد البغلي

غادر «البانسيون» الذي يستريح فيه سيراً على الأقدام.ولم يعد منذ الأربعاء الماضي

«الابن البار»اختفى، فُقد، كان هذا الخبر الذي سرى كما تسري النار في الهشيم في قرية«كييا»الرومانية، حيث بوشر في عملية بحث واسعة عنه اشترك فيها رجال الشرطة والإطفاء ومتطوعون كثر.

«الابن البار»الروماني، كويتي الجنسية، الذي قضى ردحا من الزمن في رومانيا، أثار الشجون والعواطف والفزعة بين أوساط الرومانيين الذين يعرفونه أو سمعوا به، مع الدعاء بألا يكون تعرض إلى مكروه.

هل خُطف الابن البار؟ يتمنى مسؤولون محليون رومانيون ألا يكون«الابن البار»قد تعرض الى عملية خطف او أصابه مكروه، وأن يكون قد ضل الطريق كونه اختفى بعد أن كان يتمشى في منطقة مليئة بالدببة والكلاب وحيوانات أخرى، ولسان حالهم يلهج بالدعاء أن يكون بخير.

في التفاصيل، فإن رجل الاعمال الكويتي محمد البغلي اختفى اثناء خروجه في الثامنة والنصف من مساء الاربعاء الماضي، الخامس من أغسطس الجاري، للتريض كعادته منذ عشرين سنة بجوار قصره في قرية«كييا»التابعة لمدينة ما نيشيو في محافظة براهوفا الرومانية. هذا هو ابرز خبر في نشرات محطات التلفزيون الرومانية التسع وعلى صدر الصحف الرومانية.

واختفاء البغلي الذي يعد واحدا من اكبر المستثمرين الخليجيين في منطقة براهوفا الغنية بمواردها الطبيعية ومنها النفط والغاز الطبيعي والفحم والحجر الجيري و الحجر الرملي والصلبوخ والطين والمياه المعدنية، استنفر اجهزة الامن الرومانية، حيث تم اعلان حال الطوارئ القصوى لدى السلطات المحلية، وتشارك في البحث عنه الشرطة والمطافئ وحرس الحدود وعدد من المتطوعين المحليين وأعضاء من السفارة الكويتية في رومانيا.

واعلنت السلطات الرومانية انها لا تستبعد احتمال أن يكون مخطوفاً، لأنه مريض ولا يمكنه السير بعيدا عن مكان إقامته.

وعممت الشرطة الرومانية صورة لـ «الابن البار»على وسائل الاعلام وفي الاماكن الرئيسية في المحافظة تشتمل على مواصفاته، لجهة الطول البالغ نحو 175 سنتيمترا، نحيف، شعره قصير، لون البشرة قمحي، له شارب ويرتدي نظارة.

وكان البغلي يرتدي عند اختفائه الزي العربي التقليدي الأبيض«الدشداشة»، حاسر الرأس، يستخدم عصا من الخشب الأسود عليها نقوش من الفضة باللغة العربية.

وطلبت الشرطة من المواطنين الرومانيين الذين تتوافر لديهم أي معلومات قد تفيد بالعثور على المواطن الكويتي الاتصال برقم الطوارئ الموحد«112»أو إبلاغ أقرب مركز للشرطة.

و استبعد جان كليتش مسؤول الشرطة السابق في درك قرية كييا لـ «الراي» حصول عملية خطف للبغلي،«لكون المواطن الكويتي معروفاً في المنطقة وأنه من عائلة غنية».

واضاف«ربما يكون المواطن الكويتي قد أضاع طريقه أو أصابه مكروه صحي أو قد يكون تعرض لهجوم من قبل الدببة أو الكلاب، فالمنطقة مليئة بمثل هذه الحيوانات، وهناك نهر صغير لكنه ليس بالعميق».

وكان رجال الشرطة في محافظة براهوفا الرومانية تلقوا بلاغاً هاتفياً من رقم الطوارئ الموحد«112» حول اختفاء المواطن البغلي البالغ من العمر (79 عاماً)، بناء على اتصال هاتفي من الموظفة التي تهتم بالمواطن المختفي.

وبدأ رجال شرطة تابعون لمفتشية شرطة مقاطعة براهوفا وبمساعدة رجال الدرك، مدعومين برجال الاطفاء وممثلين عن شركة الغابات الرومانية عملية البحث عن البغلي جنبا إلى جنب مع المتطوعين لتحديد مكانه.

ويملك البغلي قصرا لقضاء العطلات في كييا. ويقول السكان المحليون إنه يأتي منذ 20 عاماً إلى هنا في الصيف مع الأقارب، وكي لا يتم إزعاجه من قبل أفراد الأسرة الآخرين كونه اعتاد على الهدوء، كان من المألوف أن ينزل في غرفة في نزل في القرية، ومن هناك غادر ماشياً ولم يعد... حتى الآن.

وتقع محافظة براهوفا على بعد 60 كيلومترا شمال عاصمة رومانيا بوخارست. 


1788 مشاهدة