تلك العنيدة ................ للشاعرة/ رياد صعابنة

تم النشر فى مع 0 تعليق اضيف بتاريخ : 02/12/2017 الساعة : 3:54:07

ويعرفها بعد حين 
تلك العنيدة 
توأم الريح في لغته..
برئتين معلقتين على 
خصر الهواء ...
تتنفس هنا 
وتعيش هناك ...
عنوان يركل
كل النصوص...
وبداية لا تبحث 
عن السطر الأخير ..
لعنة جديدة في 
عالم الزيف ..
وضمير حي في
زمن الموت ..
في عقلها الثقيل 
حفنة جنون ..
وفي عينيها 
هاتف بلا أرقام ..
كحلها الأسود 
سهام قاتلة ..
بين ضلوعها
قلب اشبه
برصاصة تفقأ عيون
الغدر والخيانة ...
عرفها 
امرأة النار والدخان 
رماد يتطاير 
من بركان ..
فكتبها خاطرة 
حرب وسلام ..
وعلى الغلاف 
وضع رسمها 
امرأة ..
عند جمع مفردها 
تصير كل النساء..
R...S

108 مشاهدة