• تقارير وتحقيقات
  • القدس عاصمة لفلسطين دعوة لتحرك عربى واسلامى و عالمى دفاعا عن الحق العربى

القدس عاصمة لفلسطين دعوة لتحرك عربى واسلامى و عالمى دفاعا عن الحق العربى

أدانه حزب «تيار الكرامة» خطوات الإدارة الأمريكية لإعلان القدس عاصمة ل"إسرائيل"

تم النشر فى مع 0 تعليق اضيف بتاريخ : 06/12/2017 الساعة : 3:19:56

يدين حزب «تيار الكرامة» بشدة خطوات الإدارة الأمريكية لإعلان القدس عاصمة ل"إسرائيل" ، ونقل السفارة الأمريكية إليها ، ويعتبر هذا الإجراء بمثابة إعتداء أمريكي صهيوني غاشم في إطار مخطط تصفية القضية الفلسطينية ، الذي يرعاه البيت الأبيض ، ويمارس من خلاله كل سبل الدعم للكيان الصهيوني الذي ضرب عرض الحائط بكل المواثيق الدولية وقرارات الأمم المتحدة المتعاقبة ، التي أكدت علي حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية فى مدينة القدس.

إن الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة ل"إسرائيل" في الذكري ال70 لقرار تقسيم فلسطين وفى العام ال100 على صدور وعد بلفور يؤكد بشكل قاطع رفض الادارة الأمريكية أي جهود او مسار يحقق السلام العادل واستقرار المنطقة ، في الوقت الذي تدعي وساطتها عالميا من أجل حل عادل للقضية الفلسطينية ، وهو ما يعيد للأذهان الدور المجرم الذى مارسته بالضغط والتهديد علي دول العالم لإصدار قرار تقسيم فلسطين.

وإننا إذ نحمّل الحكومة الأمريكية كامل المسئولية عن هذا التصرف الأرعن ، فإننا نشير أن هذه الخطوة من شأنها تعريض المصالح الأمريكية في كل بقاع العالم للخطر ، خاصة أن هذا الإجراء يستفز مشاعر مليار و700 مليون مسلم وعربى يؤمنون أن القدس والمسجد الأقصى وكنيسة المهد وقف إسلامي ومسيحى وإنسانى ، إضافة إلي عشرات الملايين من أحرار العالم الداعمين للقضية الفلسطينية.

وإن حزب «تيار الكرامة» إذ يؤكد حق شعبنا العربى الفلسطينى فى بناء دولته التاريخية علي كامل التراب الوطني الفلسطيني من النهر للبحر ، وفي القلب منها القدس عاصمة للدولة الفلسطينية ، فإنه يدعو الأنظمة والشعوب العربية والإسلامية و القوي الشعبية العالمية الحرة إلى تحمل مسئولياتهم تجاه القدس رمز القضية الفلسطينية التي تسعي أمريكا لتصفيتها ووأدها ، عبر سياسات الرئيس الأمريكي المتعجرف ، الداعمة للإستمرار في جرائم تهويد المدينة وطرد الفلسطينيين منها وإضفاء شرعية للكيان الصهيوني للتوسع في عمليات الإستيطان .. كما ندعو إلي إنتفاضة شعبية فلسطينية و عربية و إسلامية و عالمية في الداخل الفلسطيني و فى الوطن العربى و شتي بلاد العالم من أجل التصدي لتمرير هذا القرار المجرم ، والعمل علي منعه وعدم التمكين له .

كما نطالب جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي بموقف جماعي للدول الأعضاء يتبني قطع العلاقات كافة مع أمريكا والكيان الصهيوني ، حال إصرارهما علي هذا الإجراء ، وتفعيل قرار القمة العربية العاشرة في تونس عام 1979 الذي نص على "أن تحرير القدس العربية واجب والتزام قومي، وقطع جميع العلاقات مع أيّ دولة تعترف بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل" أو تنقل سفارتها إليها" ، وندعو المجتمع الدولي لتحمل مسئولياته تجاه السياسة الأمريكية العدوانية التي تسعي لإثارة المنطقة وتأجيج الصراع والضرب بكل القرارات والمواثيق الدولية .

عاشت القدس عربية
فلسطين عربية من النهر للبحر 
المجد للمقاومة


92 مشاهدة