• أخبار الرياضة
  • "فهيم " رئيسا لبطولة الخليج كلاسيك لكمال الاجسام بالامارات بتفويض رسمي من رئيس الاتحاد الدولي للعبة ويؤكد لن اتنازل عن رد الشرف في الاتهامات الباطلة

"فهيم " رئيسا لبطولة الخليج كلاسيك لكمال الاجسام بالامارات بتفويض رسمي من رئيس الاتحاد الدولي للعبة ويؤكد لن اتنازل عن رد الشرف في الاتهامات الباطلة

تم النشر فى مع 0 تعليق اضيف بتاريخ : 07/12/2017 الساعة : 12:37:05


غادر أمس الدكتور عادل فهيم رئيس الاتحاد المصري لكمال الاجسام ورئيس الاتحادين العربي والافريقي  ونائب رئيس الاتحاد الدولي وسفير النوايا الحسنه، متوجها الي الامارت العربية المتحدة للاشراف الكامل علي بطوله Gulf  classic،  بمشاركة متميزه للابطال العرب والخليج العربي تحت اشراف كامل للاتحاد الدولي لكمال الاجسام والذي سيمنح ٩ كروت احتراف لكمال الاجسام والفيزيك والكلاسيك. 
ومن جانبة اكد الدكتور عادل فهيم في تصريحات خاصة، ان تكليفة برئاسة بطولة كأس الخليج جاء بتفويض رسمي من رئيس الاتحاد الدولي لكمال الاجسام
رفائيل سانتوجا  ءويحكم البطولة طاقم تحكيم دولي برئاسة بابل فاليوبل رئيس اللجنه العليا للحكام الدولية بمشاركة ايضا بعض الحكام المصريين محمد كمال كحكم رسمي واخرون سافروا علي نفقتهم الشخصية امثال اللواء حسن عبد السلام، وكذلك المهندس سامي بشير ،والدكتور محمود عمر درويش عضو مجلس الادارة كمتابعا
واوضح " فهيم "ان البطولة علي ثلاثة مراحل كمال الاجسام والفيزيك والكلاسيك وسوف 
  تنطلق غدا باجراء الميزان علي اللاعبين في الصباح وعصرا دورة التحكيم الدولية وستكون التصفيات النهائية الجمعه والسبت المقبليين وسوف نمنح لاول مرة ٣كروت احتراف لكمال الاجسام ونفس العدد للفيزيك والكلاسيك وهي فرصة كبيرة للابطال العرب او المصريين المتواجدين في دول الخليج العربي
وحول الشأن المحلي أكد رئيس الاتحاد المصري لكمال الاجسام انه تم بالفعل الاستئناف علي الحكم الصادر  من مركز التحكيم والتسوية الرياضية  مدعوما بالمستندات القوية والتي ستنتهي لصالحي لتلفيق تهم ضدي وأن الحكم حول عدم احقيتي في رئاسة الاتحاد في الانتخابات الاخيرة باطل لان الاوراق المقدمة للمحكمة غير صحيحة ولشخص اخر  ومن المنتظر ان تصدر حكمها النهائي خلال ايام معدودة ووقتها لن اتنازل عن رد شرف نظرا للضرر المعنوي وتشوية سمعتي وان  القاصي والداني علي المستوي المحلي والعربي والدولي  يعلم  طهارة يد  عادل فهيم


140 مشاهدة