• فيس وتويتر
  • مصطفي الفيتوري يكتب ....العاصمة قبل الحدود والدولة قبل الوجود:

مصطفي الفيتوري يكتب ....العاصمة قبل الحدود والدولة قبل الوجود:

تم النشر فى مع 0 تعليق اضيف بتاريخ : 07/12/2017 الساعة : 1:21:47

 اعتراف امريكا بالقدس عاصمة لإسرائيل لم يمنعه روؤساء وملوك المسلمين الذي اجتمعوا من اجل ترمب في الرياض في مايو الماضي كما لم تخجله المليارات الـ500 التي أعطاه إياها ملك آل سعود اصل بلاء العرب والمسلمين. وبهذا تكون اسرائيل قد حددت عاصمتها قبل حدودها تماما مثلما أقامت الدولة قبل وجود لسكانها عام 1948
 بهذا القرار تحصل اسرائيل على نصر دبلوماسي لا تحتاجه ويحقق المسلمون بقيادة عربية هزيمة مستحقة وعملوا عليها طويلا وأكدوها في الرياض. 
 اسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي لا حدود لها واليوم اصبحت الدولة الوحيدة التي لها عاصمة بلا حدود ادارية معروفة. 
 الإيجابية الوحيدة لقرار امريكا اليوم هو إنهاء ما يُسمى عملية السلام ويضع السلطة الفلسطينية في مقبرة بالقرب من رفات عرفات ولكن دون شاهد قبر!
عندما تنتقل السفارة الامريكية سيرافقها ــ وقد تسبقها ــ سفارات اخرى بفعل الضغط والإغراءات الامريكية وسيستيقظ العرب على ان نصف العالم نقل سفاراته الي حيث نقلت امريكا سفارتها وهم مازالوا يحررون اليمن من اَهله! 
 احد النتائج القريبة المتوقعة للقرار الامريكي فشل المصالحة الفلسطينية!


100 مشاهدة